يواجه تيموثي جونسون (25 عاماً) تهمة قتل جوديث ثريانوس (52 عاماً) أثناء مضاجعتها، ثم الاستمرار في ممارسة الجنس مع جثتها.

 

فقد اعتُقِل جونسون بعد العثور على ثريانوس متحللةً في غابة في تامبا في ولاية فلوريدا في وقت سابق هذا الشهر. وذكرت الشرطة أن سبب الوفاة هو التعرض لتروما جسدية قوية.

 

وقال الشريف كريس نوكو إن “جونسون قتل على ما يبدو ثريانوس أثناء ممارستهما الجنس”. ويعتقد المحققون أنها أرادت في مرحلة ما أن يتوقّف، فأقدم على قتلها. ثم استمر في ممارسة الجنس مع جثتها “لبعض الوقت”، بحسب نوكو.

 

وتحاول الشرطة تحديد الدافع وراء الجريمة التي لا تزال ملابساتها غير واضحة.

 

ووصلت ثريانوس إلى تامبا مع صديقة لها في 15 شباط الماضي لزيارة أصدقاء. وذكرت الشرطة أنها في مرحلة معينة من الرحلة، انفصلت عن صديقتها المفضّلة وانقطعت أخبارها منذ 14 آذار. وفي 7 نيسان، وجد عناصر الشرطة جثة متحللة في المنطقة الحرجية في تامبا، وأظهر تحليل البصمات أنها تعود لثريانوس. وبعد يومَين، أوقِف جونسون بتهمة قتلها.

 

يُشار إلى أنه لم تكن هناك علاقة سابقة بين ثريانوس وجونسون ما عدا شريط فيديو يظهران فيه وهما يبتاعان الكحول من أحد المتاجر في 13 آذار الماضي.