قدم الدبلوماسي والخبير الاستراتيجي الإيراني أمير موسوي، الشكر لعبد الفتاح السيسي للدعم المصري السياسي والإعلامي والعسكري الذي قدمه للنظام السوري قائلاً “سنرد لكم الجميل”.

 

وقال موسوي في تدوينه بموقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي بحسابه الشخصي: “أتوجه بالتحية والشكر العميق إلى جمهورية مصر الشقيقة وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي لموقفه النبيل والمشرف من جرائم الارهابيين في الحبيبة. لطالما كانت مصر في عهد الرئيس السيسي من أوائل دول العالم بدعم محور المقاومة في المنطقة في جميع المناحي السياسية والاعلامية والعسكرية، شكرا مصر ونلتقي معكم على رد الجميل بإذن الله تعالى”.. كما جاء في نص التدوينه.

 

وأثارت التدوينه غضب رواد مواقع التواصل بعد الكشف عن تعاون رئيس النظام المصري مع في تدمير سوريا عبر تقديم الدعم السياسي والعسكري وإمداده بالمعدات العسكرية والذخائر.

 

وكان الكاتب الصحفي نواف القديمي، أعاد تدوينة لأمير موسوي الدبلوماسي الإيرانى على موقع  “تويتر”، قدم من خلالها الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى لنصرته للنظام السوري وبشار الأسد وأنهم سيردون الجميل.