قال أحمد ، المسئول السياسي لجبهة النضال الوطني الليبية, إن النظر إلى ما يحدث في الدول العربية على أنه ربيع أو ثورات أو أمل للمستقبل غباء، لافتا إلى أن وضع هذه الأمة وتخلفها يحتاج إلى ثورة وليس دمار يحيط بالأمة كلها، كما حدث في والعراق.

 

وأضاف “قذاف الدم”، وهو أبن عم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ومسؤول العلاقات المصرية الليبية, في لقائه مع برنامج “90 دقيقة” المذاع على قناة “المحور”، أن في عهد كانت دولة قوية رغم وجود أخطاء ولكن الآن النساء السوريات تُداس بالأقدام ويتم بيعهن كالماشية ، مشيرًا إلى أن رئيس النظام السوري ، يمثل صمام أمان للجزيرة العربية.

 

وتابع: “سقوط بشار سيحول الجزيرة العربية إلى فوضى ولن تحكم المعارضة سوريا وستحكمها الدواعش”، متسائلًا: “من يدمر سوريا الآن ومن دمر العراق من قبل؟”.

 

واستطرد: “أهنا أنفسنا وأمتنا بما حدث في الربيع الأسود، وما حدث في ليبيا ليست ثورة وليس ربيعا، ووضع العرب الآن يحتاج ثورة حقيقية”.

<“