“خاص-  وطن”- لم يعد جديداً أن يشمت موالو وشخصياته الشهيرة بالمدنيين في مناطق المعارضة السورية بحلب، حيث يظهر ذلك بشكل علني على شاشات الإعلام الرسمي.

 

لكن الجديد تغريدات تناقلها متابعوا مواقع التواصل الاجتماعي لحساب ينسب نفسه لدريد لحام أو مايعرف بـ “غوار الطوشة” قالوا إنها كتبت في حسابه على التويتر تعلق عن المجريات الأخيرة بحلب.

 

منها تغريدة تبرر قصف المشافي من قبل الطائرات الروسية والسورية قال فيها: “برأي من قتلوا في مشفى هم ارهابيين وإن كان بينهم أطفال ونساء فمن يعيش في مناطق سيطرة المعارضة الإرهابية هو إرهابي ويستحق القتل بكل تأكيد”.

 

فيما كانت المفاجأة الكبيرة تغريدة أخرى أقرب ما تكون للكفر جاء فيها: “العرب لديهم رب اسمه الله وجنود الأسد لديهم رب يعبدونه إسمه وسيقتلون كل من يعتدي على المحرمات في وتأكدوا أن الأسد باقٍ للأبد”

 

وفي الحساب ذاته المنسوب لـ “الطوشة” نُشرت تهديدات لكل من يقطن ضمن مناطق سيطرة المعارضة السورية جاء فيها: “سنقضي على المعارضة الإرهابية أينما وُجِدت وأطفالهم ونسائهم وشيوخهم وكبارهم وصغارهم وكل من يعيش بمناطقهم سيكون هدفاً لنا فلا رحمة بعد اليوم”.

13100942_484466361758329_7122707211850977008_n

أما آخر التغريدات هاجمت العرب بشكل عاطفي لتذكر: “أقسم بالله لواصاب العواصم العربية ما يصيب حلب لوجدتم اهل سوريا واهل حلب خاصة  يفزعو لكم يا عرب اخجلو من حالكم ياعرب”.

 

لربما تصدر تلك العبارات علناً من بعض الموالين وأجهزة المخابرات السورية في شاشات التلفزة، لكن المعروف على مواقع التواصل الانتشار الكبير للحسابات الوهمية والمزيفة.

 

ولكن ناشطين يرون أن لا غرابة في أن تكون العبارات والتغريدات من “لحام” نفسه فالذي مجد مرشد الثورة الإيرانية ووصف عينيه بالقداسة، لن تصعب عليه تلك العبارات الحاقدة على السوريين ومدنهم.

 

الجدير بالذكر أن لحام أكد سابقاً عبر إحدى المواقع العربية عدم امتلاكه لأي حساب على موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، أو أي مواقع تواصل أخرى معبراً عن أسفه البالغ لوجود حسابات تحمل اسمه.

13151395_484467595091539_7914080672093127281_n

وكان الحساب ذاته نشر صورة حمراء تعاطفاً مع حلب كتب فيها هاشتاغ ‫#‏حلب_تبكي_دماً في إشارة إلى القذائف التي تتساقط بشكل يومي في مناطق سيطرة النظام بالمدينة.