ديبكا: القوات البريطانية الإيطالية تتلقى ضربة موجعة في ليبيا.. هذا الهجوم سيؤخر الغزو

1

“خاص- وطن”- قال موقع ديبكا العبري إن أول بين القوى الغربية وداعش في وقعت يوم الأربعاء الماضي بين القوات البريطانية الإيطالية من جهة وتنظيم من جهة أخر، لكنها انتهت بانتصار التنظيم المتشدد الذي وصفه الموقع بالإرهابي.

 

وأضافت مصادر عسكرية خاصة بموقع ديبكا في تقرير ترجمته وطن أن نتائج هذه المعركة أدت إلى تأجيل موعد الغزو الذي يخطط له الغرب ضد ليبيا، وذلك لأن المعركة أثبتت أن القوات الأوروبية التي ستشارك في الغزو لا تزال غير مستعدة لهذا النوع من القتال، وأن مخططي الغزو فوجئوا بالقدرات العسكرية العالية لمقاتلي داعش.

 

وأوضح ديبكا أن قوة من مشاة البحرية الإيطالية والقوات الخاصة البريطانية شاركوا هذا الأسبوع القوات الليبية في معركة ضد معقل داعش في ، لكن هجوم يوم الاربعاء تم تنفيذه من خلال كمين أعده تنظيم داعش.

 

وأشار ديبكا إلى أن أربع دول أوروبية هي فرنسا، وإيطاليا، وألمانيا، والولايات المتحدة، المسؤولون الرئيسيون عن الاستعدادات العسكرية للغزو الغربي في ليبيا، لذا فإن وزارات الدفاع في لندن وروما، فرضت حظر النشر المطلق حول ما حدث خلال المعركة مع داعش.

 

المعلومات التي تحتفظ بها مصادر ديبكا تشير إلى أن الكمين، كان عبارة عن سيارة محملة بالمتفجرات تمكنت من التسلل بين المركبات الخاصة بنقل الجنود الإيطاليين والبريطانيين وانفجرت بالقرب منهم. وكان من الضروري تدخل الطائرات والمروحيات الإيطالية والفرنسية لإنقاذ الموقف سريعا.

 

وأكد ديبكا في ختام تقريره أن هذه العملية التي نفذتها عناصر داعش في ليبيا ضد القوات البريطانية والإيطالية تشبه إلى حد كبير تلك العمليات التي يتم تنفيذها في شبه جزيرة سيناء ضد قوات الأمن المصرية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.