AlexaMetrics "فيديو": مواطن سوري يلتقي والدته بعد فراق 32 عاماً | وطن يغرد خارج السرب

“فيديو”: مواطن سوري يلتقي والدته بعد فراق 32 عاماً

“وطن- خاص”- كتب وعد الأحمد- بعد فراق عنها امتد لـ32 عاماً التقى ابن إدلب “عبد المنعم مصطفى حليمة” الملقب أبو بصير الطرطوسي بوالدته في لحظات إنسانية مؤثرة، وكان حليمة مطلوباً في عهد حافظ الأسد منذ بداية الثمانينات، ولم يكن قد تجاوز الثامنة عشرة من عمره ثم عاد إلى ريف إدلب والتقى بوالدته بعد أن تجاوز عمرها السبعين عاماً.

 

وفق ناشطين تداولوا شريط فيديو يظهر حليمة الذي بدا في الخمسينات من عمره وهو يصافح أفراد عائلته على باب منزلهم ثم يسمع صوت أحدهم يقول له تفضل لعند الوالدة التي بدت وهي تلبس وشاحاً أبيض، وما إن رأته حتى بدأت بالبكاء وهي تحتضنه بحرارة وتأثر، فيما بدأ حليمة بتقبيل يديها وهو يبكي قائلاً لها “يا مو شو بدي ساوي”.

 

وكان حليمة قد لوحق من نظام الأسد في الثمانينات من القرن الماضي على خلفية أحداث الإخوان المسلمين آنذاك وعاش منفياً في بريطانيا إلى أن اندلعت الثورة السورية فبدأ بالنشاط في المجال النظري والدعوي لدعمها.

 

ويُقال أنه أول من أفتى بـ “وجوب امتناع السوريين عن دفع الضرائب والفواتير إلى أن يسقط النظام” في بداية الثورة السورية، وبضرورة تعطيل الدراسة، مطلقاً مقولته: “لا إدراس ولا تدريس قبل يسقط الرئيس”، التي تحولت شعاراً للمتظاهرين.

 

ويشاع اليوم أنه أحد قياديّي حركة الفجر الإسلامية وأحد أبرز المقربين من لواء الحق اللذين يعملان في إطار حركة الشام الإسلامية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *