“تايمز أوف إسرائيل”: تل أبيب تبحث “الرد” على حماس بعد تبنيها عملية القدس الأخيرة

0

ذكرت صحيفة ” تايمز أوف إسرائيل ” أن حركة “حماس” وبعد تبنيها عملية تفجير حافلة في القدس والتي أدت الى جرح عشرين شخصا، تبحث عن كيفية تحفيز هذه العمليات ضد الاسرائيليين، وبخاصة بعد نجاح العملية الأولى من نوعها منذ فترة طويلة، وقد كشفت حركة حماس من خلال صورة نشرتها للمنفذ المدعو عبد الحميد أبو سرور والبالغ من العمر 19 عاما ويلبس فيها كفية الحركة، عن انتمائه الى الحركة، وذلك بعد تأكيد إسرائيل هويته بعد وفاته في المستشفى جراء الجروح البليغة التي أصيب بها خلال تنفيذ العملية.

 

وأشارت الصحيفة الى أن “أبو سرور معروف من قبل جهاز الأمن الإسرائيلي “شين بت” وأحد أقربائه قتل منذ مدة في اشتباكات مع الجيش الإسرائيلي قرب منزله في بيت لحم”، لافتة الى أن “المعضلة تكمن في كيفية رد إسرائيل على هذه العملية، لأن حركة “حماس” وإن أعلنت مسؤوليتها عن عملية التفجير، إلا انها أكدت ان التنفيذ لم يحصل بتوجيه مباشر منها، ما يؤشر الى ان حماس ترددت في البدء تحسبا لمخاطر التبني المباشر للعملية، ولذلك تحاول كسب الرأي العام الفلسطيني من جهة، ومن جهة أخرى عدم الدخول بمواجهة مباشرة مع الجيش الإسرائيلي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.