دمشق في عهد الأسد .. مخدرات وحشيش علناً باعتراف وكالة روسية شهيرة

0

كشفت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن تفشي ظاهرتي “ وتعاطي المخدرات” علناً ضمن مناطق سيطرة وخاصة في العاصمة دمشق.
وأكدت الوكالة المقربة من النظام السوري فقدان الشباب مستقبلهم “نتيجة الحرب دفعت معظمهم وقلة فرص العمل وانخفاض الأجور وانهيار الليرة السورية دفعت الكثير منهم إلى تعاطي المواد المخدرة وبيعها عسى أن تكون مهرباً لهم من الأحوال المؤسفة” على حد وصفها!.
كما أضاف المصدر ذاته “نتيجة اندلاع الفوضى والحرب ظهرت بشكل علني تجارة المخدرات بجميع أنواعها وسط غياب واضح لأجهزة المكافحة والرقابة”.
ونقلت “سبوتنيك” عن أحد الشباب في دمشق ويدعى “فراس” يتعاطى مادة الحشيش: “لا أعرف من أين ابدأ ولكن ببساطة كشاب سوري دمرت طموحاتي بشكل كامل هنا، أخرج للعمل من الصباح الباكر إلى آخر الليل، لم أعد أجد شيء قادر أن ينسيني مشاكلي وتعبي سوى الحشيش الذي قادر عن طريقه أن أنسى ما أنا به”.
أما صديقه علي يضيف للوكالة: “المخدرات المتنوعة أصبحت أكثر الأشياء المفضلة لدينا للهروب والارتياح”.
وكانت وسائل إعلام موالية للنظام السوري نفت سابقاً ما أشيع في المواقع والقنوات المعارضة عن انتشار المخدرات والحبوب بين مواطنيها، نافيةً كل ما يشير إلى تفشي الممنوعات داخل مناطق النظام في البلاد.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.