أزمة الدولار في مصر سببها الإخوان .. وثقب الأوزون سببه الإخوان أيضاً!

1

(خاص – وطن) أكّدت صحيفة “الوفد” المصريّة الإلكترونية، إنّ هنالك “مؤامرة إخوانية” لرفع سعر الدولار إلى 15 جنيهًا.

 

وقالت “الوفد” في تقرير لها الثلاثاء: “واصل الدولار ارتفاعه الجنوني اليوم، لدرجة تعديل أسعار التداول كل ساعتين، ليرتفع أكثر من 10 قروش، فبدأ التداول على الدولار، صباح أمس، بسعر 10.83 جنيه، وزاد سعره إلى 10.95 منتصف اليوم رغم تراجع الطلب عليه.”

 

وأضافت: “اتهم أحد أصحاب شركات الصرافة، رفض ذكر اسمه 4 شركات صرافة بالقاهرة وأخرى بالإسكندرية بقيادة السوق للارتفاع، وفقًا لخطة ممنهجة للوصول بسعر الدولار إلى 15 جنيهًا قبل شهر رمضان، مؤكدًا أن 3 من أصحاب هذه الشركات ينتمون للإخوان.”

 

وبحسب “الوفد”، فقد كشف هذا المصدر عن اتفاق أصحاب الشركات على تحديد السعر، صباح يوم التداول فيما بينهم، ثم يقومون بإبلاغه لباقي أصحاب الشركات.

 

كما أشار ذات المصدر إلى سيطرة أصحاب الشركات على السعر نظرًا لاستحواذهم على ثلث تعاملات السوق الموازية، ومازالوا يعبثون بالدولار مستغلين الأزمة، رغم صدور قرارات بالتحفظ على اثنتين في هذه الشركات وغلق شركة ثالثة، انتقد صاحب الشركة دور الأجهزة المعنية التي تتجاهل ما يحدث في سوق الصرف.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد حجازي يقول

    نعم …. وانت كمان مش عارفين أن الاخوان هم الذين باعوا جزيرتي الصنافير وتيران للسعودية بحنة من الرز المضروب.؟؟؟؟؟؟؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More