صاحب فندق يعترف بمراقبة نزلائه من أجل دراسة جنسية على مدى 29 عاما

0

قال مالك أنه كان يراقب النزلاء أثناء ممارستهم على مدى 29 عاما بعلم زوجته بهدف إجراء دراسة جنسية هي الأولى من نوعها.
وكان جيرالد فوس أمريكي الجنسية لا يكتفي فقط بالمشاهدة بالمشاهدة، بل حرص على تدوين وكتابة كل ما كان يشاهده في وثائق مكتوبة منذ ستينات القرن الماضي مع زوجته دونا.
واصدر الصحفي غاي تاليس كتاباً ، كشف فيه جريمة مالك الفندق، الذي كان يتجسس على النزلاء من فتحات التهوية بهدف دراسة الجنس على حد قوله.
وتواصل مالك الفندق مع الصحفي في ثمانينات القرن الماضي، وأخبره أنه شهد ولاحظ ودرس بصورة مباشرة الممارسات الجنسية غير المختبرية بين الأزواج على مدى 29 عاما.
وكانت غرفة نومه تطل على “غرفة المراقبة”، حيث كان يمارس علاقة حميمة مع زوجته بعد جلسة المعاينة والتجسس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.