AlexaMetrics من هي الشركة صاحبة فضيحة "أوراق بنما" ؟! | وطن يغرد خارج السرب

من هي الشركة صاحبة فضيحة “أوراق بنما” ؟!

أثارت “وثائق بنما” المسربة من شركة “موساك فونسيكا” للخدمات القانونية، والتي فضحت عمليات “إخفاء ثروات” وتهرب من الضرائب لعدد من الشخصيات السياسية والعامة حول العالم، العديد من التساؤلات حول ماهية الشركة وطبيعة أنشطتها.

 

شركة “موساك فونسيكا ” هي شركة للمحاماة والخدمات القانونية أنشأها كلًا من جورجن موساك و رامون فونسيكا عام 1977، وتتخصص في القانون التجاري، الخدمات الائتمانية، وتقديم خدمات استشارية للمستثمرين والمنشآت الدولية.

 

وتتخذ شركة “موناك فونسيكا ” من بنما مقرًا لها، وتمتلك أكثر من 40 مكتب حول العالم، وتعد شركة المحاماة أكبر رابع شركة في مجال الخدمات القانونية بالعالم، وساهمت في إنشاء العديد من الشركات المساهمة، كما توفر الشركة حماية الملكية الفكرية وخدمات القانون البحري.

 

تقوم الشركة بإرسال محاميها كسفراء غير رسميين للترويج للأنشطة التجارية والمنتجات المالية في بنما، بالإضافة إلى عقد حلقات نقاشية لمناقشة التغييرات المالية في بنما، وتوفر الشركة آراء خبراء حول القضايا القانونية الدولية للتعامل مع الشركات المؤسسة في البلاد، كما تقدم الشركة خدمات خيرية في الدول التي تتواجد بها فروعها المختلفة وتتضمن 9 مكاتب في الصين، والعديد من الفروع في أمريكا اللاتينية والولايات المتحدة وأوربا بالإضافة إلى مكتبين في سويسرا.

 

يزعم أن الشركة تساعد الأجانب للتحايل على قوانين الضرائب المحلية، فضلًا عن تورطها بعمليات غسيل أموال ومخططات للتهرب الضريبي بالتعاون مع كوميرز بنك، ووجهت اتهامات للشركة بالعمل مع وسطاء لديكتاتوريين من الشرق الأوسط وأفريقيا لمساعدتهم في التغلب على العقوبات الدولية.

 

وتم الإعلان عن تسريب 11٫5 مليون مستند سري من شركة “موناك فو نيسكا”، والتي تكشف عن إخفاء مليارات الدولارت بالخارج، بالإضافة إلى رسائل بريدية وحسابات بنكية وسجلات عملاء يرجع تاريخها إلى 40 عامًا جميعها سرية خاصة بعملاء الشركة إضافة إلى 12 من قادة العالم بينهم الرئيس السوري بشار الأسد، وأصدقاء للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والنخبة الحاكمة في الحزب الشيوعي الصيني.

 

كما كشفت الوثائق عن امتلاك “علاء مبارك” النجل الأكبر للرئيس السابق حسني مبارك لشركة “بان وورلد” للاستثمارات التابعة لشركة “بريتيش فيرجين أيلاند” العملاقة والتي تدار أعمالها عبر شركة الخدمات المالية “كريدي سويس”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *