AlexaMetrics الخارجية المصرية تلتزم الصمت و"تغلق فمها" أمام تهديدات وزير الخارجية الايطالي | وطن يغرد خارج السرب

الخارجية المصرية تلتزم الصمت و”تغلق فمها” أمام تهديدات وزير الخارجية الايطالي

قررت الخارجية المصرية “التزام” الصمت وعدم التفوه بكلمة واحدة بعد التصريحات التي أطلقتها وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني أمام برلمان بلاده، الثلاثاء، التي قال فيها إن الحكومة مستعدة للتصرف واتخاذ إجراءات “فورية وملائمة” إذا لم يطرأ تغيير على المسار، الذي تتخذه السلطات المصرية تجاه قضية مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني

 

ورفض أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية التعليق على تصريحات وزير خارجية إيطاليا.

 

وقال إنه نظراً للعلاقات القوية والمتشعبة والتاريخية بين مصر وإيطاليا على المستويين الرسمي والشعبي، وما شهدته الفترة الأخيرة من تنسيق بين الجانبين بشأن متابعة مسار التحقيقات، انتهاءً بزيارة النائب العام الإيطالي إلى مصر في منتصف الشهر الماضي، وتأكيد الجانب المصري خلال الزيارة على التزامه بالتعاون الكامل مع الجانب الإيطالي في هذه القضية، فإننا نمتنع عن التعقيب على هذه التصريحات، التي تزيد من تعقيد الموقف، لاسيما وأنها تأتي قبل يوم واحد من وصول فريق المحققين المصريين إلى إيطاليا لاطلاع الجانب الإيطالي على كافة ما وصلت إليه التحقيقات.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *