تفاصيل مثيرة .. “كوب ماء وطلبيّة بيتزا” وراء القبض على المتهم الرئيس بهجمات باريس

0

تمكنت الشرطة البلجيكية من رصد بصمات المتهم الرئيس بمشاركته في نوفمبر الماضي، على كوب ماء كان قد استعمله في منزل مجاور لمكان إلقاء القبض عليه.

 

وبعد عملية رصد للمعلومات توصل المحققون إلى مخبئه الآخر في شارع “بمولنبيك”، من خلال تتبع إشارات الهواتف وملاحقة طلبية بيتزا غير معتادة، طلبتها سيدة إلى أحد المنازل.

 

و بحسب صحيفة “بوليتيكو”، فحين داهمت الشرطة إحدى الشقق في منطقة “فورست” البلجيكية في ، فوجئ عناصرها بإطلاق نيران الكلاشينكوف بوجههم، وقد تمكن شخصان من الفرار ولم يكن صلاح عبدالسلام بينهما. إلا أن طرف الخيط كان هنا، فقد تمكن رجال الشرطة من رفع بصمات لعبدالسلام من على كأس ماء. لكن من خلال تلك الصمات تأكدت الشرطة من أن صلاح لا زال في بروكسيل.

 

وتقول الصحيفة إنّه بدأ التركيز، يوم الأربعاء، على منزل في شارع Rue Quatres vents، وهو شارع موصوف باحتضانه للعديد من العمال المهاجرين.

 

ومن هذا المنزل بالذات انطلقت أول إشارة حقيقية على احتمال وجود المتهم الرئيسي في هجمات باريس داخله.

 

فقد تبين للشرطة أن مجموعة كبيرة تقطن المنزل لاسيما بعد أن طلبت امرأة عدداً كبيرا من البيتزا.

 

وبعد أن داهمت الشرطة المنزل رأت عبدالسلام جالساً بين أفراد تلك العائلة، فأصابته في رجله.

 

وتوارى عبد السلام عن الانظار منذ اربعة أشهر، وكان الناجي الوحيد بين 10 مشاركين في هجمات باريس التي أسفرت عن مقتل 129 شخصا على الأقل، وإصابة قرابة 352.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.