قاتل الشيخ عبد الرحمن العدني على صلة بنجل المخلوع صالح ونقل سريعا إلى “الإمارات”

0

“وكالات- وطن”- فجرت مواقع إعلامية يمنية مفاجأة مدوية في قضية قتل الشيخ السلفي السبت الماضي, مشيرة إلى أن قاتل العدني مقرب من أحمد على صالح نجل الرئيس المخلوع المقيم في أبوظبي.

 

وأوضحت المصادر ذاتها طبقا لموقع “شامل نيوز” اليمني، أن المفاجأة الأكبر كانت في نقل القاتل إلى للتحقيق معه هناك بعيدا عن أعين رجال التحقيق اليمنيين.

 

وكشفت مصادر مطلعة في المقاومة الجنوبية عن هوية قاتل الشيخ العدني ، مؤكدة إن القاتل يعد مقرباً من شخصية عسكرية قريبة من نجل الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

 

وأوضحت أن الجاني ويدعى خالد ينتمي إلى إحدى مناطق الصبيحة في محافظة لحج جنوبي البلاد، كما أشارت أنه غاب عن أسرته قبل 6 أشهر ليعود من إحدى دول شرق آسيا وقد صار سلفياً وعين إماماً لأحد مساجد المنصورة في عدن.

 

وأكدت المصادر نقل الجاني إلى الإمارات  معصوب العينيين، ولم توضح عن أسباب عدم التحقيق معه في مدينة عدن..

 

من جانب آخر استنكر عدد من مشايخ المنطقة تواصل معهم “مسند للأنباء” استنكروا هذا العمل والفكرالدخيل, والجديد على منطقتهم التي لم تشهد تطرفاً ولا أعمالاً من هذا النوع.

 

وأوضحوا أنهم على استعداد كبير للتعاون في هذه القضية, والعمل من أجل أن تكون مناطقهم خالية من هكذا صراعات.

 

يذكر ان الشيخ عبدالرحمن العدني، تم اغتياله على يد مسلحون مجهولون، قاموا بإطلاق النار عليه، يوم السبت الماضي، في مدينة عدن اليمنية التي تشهد منذ اشهر تنامياً في نفوذ المسلحين وبينهم جهاديون.

 

وكان “العدني” يتولى الاشراف على “دار الحديث” الديني في “الفيوش”، وهي مركز تعليم ديني ذات توجهات سلفية، يضم طلابا محليين واجانب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.