نائب سوري .. السعودية ستجمع ‘مرتزقة‘ من هذه البلدان ليحاربوا في سوريا

2

قال عمر أوسي عضو مجلس الشعب السوري وعضو في الوفد الحكومي المفاوض في جنيف، إن السعودية لا تمتلك جيشا نظاميا، لكنها ستجمع مرتزقة ليحاربوا في سوريا مع الأتراك.

 

ورجح أوسي في مقابلة خاصة مع “RT”، أن تقوم تركيا باجتياح بري لمناطق يسيطر عليها الأكراد شمال سوريا والممتدة طول الحدود مع تركيا، وذلك بعد تلقيها الضوء الأخضر من حلف شمال الأطلسي للقيام بذلك.

 

واضاف ان السعودية ستساعد الجيش التركي بتوجيه قوات إلى سوريا “قد تجمعها من مدغشقر ومن موريتانيا ومن السودان ومن جيبوتي وبعض المرتزقة العرب تحت مسميات الجيش السعودي”.

 

وشدد البرلماني السوري على أن فكرة أنقرة حول “منطقة عازلة” في شمال سوريا، ليس لها علاقة بموضوع النازحين.

 

في سياق متصل، أعرب “أوسي” عن قناعته بأن الوحدات الكردية ستتصدى للقوات السعودية في حال تدخل الرياض، فيما سيصعد حزب العمال الكردستاني من نشاطه العسكري لدحر القوات التركية. كما قال

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. سعد يقول

    العاهرة دائما تسبق بعارها
    النظام المجرم جمع كل مرتزقة الدنيا من مجوس و أفغان و باكستانيين و هزارا و عراقيين و لبنانيين و حوثة و كوريين. .. و أكراد كي يقاتل الشعب السوري حتى وصل عدد المرتزقة في حلب وحدها حوالي سبعون الف مرتزق

  2. ابو العبد الحلبي يقول

    العصابة الحاكمة المجرمة ، قامت أثناء انهيار جيش ابو شحاطة باستيراد مرتزقة من كافة أرجاء الأرض تقريباً حتى بلغ عدد المليشيات المساندة (24) مليشيا . في بعض عمليات الثوار ، جرى إلقاء القبض على أشخاص ممن لا يتكلمون اللغة العربية و من بلاد بعيدة في أدغال آسيا و إفريقيا و أمريكا اللاتينية ناهيك عن من أتوا من بلدان في أوروبا الشرقية . هؤلاء المرتزقة كانوا أشخاصاً عاطلين عن العمل ، فأعطاهم جيش بشار الأكل و المشروب و الراتب (يقال أنه حوالي ألفي دولار). من يتقن العربية ، نال إلى جانب ذلك الجنسية و تملك . نظام بشار العفن أراد تغيير ديموغرافية سوريا و خلق وقائع جديدة معقدة على الأرض ، و لكن هؤلاء لن يطول بهم أمد بعون الله و كل ما نراه الآن مؤقت زائل و سينتصر الشعب على هذا الطاغوت بإذن الله .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More