بالفيديو.. جمعة: للرجل أن يحب امرأة في الله أمام زوجها

2

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، إن للشخص الحق والحرية أن يعبر عن محبته لمن شاء سواء كان رجلا أو امرأة، مضيفا “الست ممكن تقول للراجل إني احبك في الله، ليس حب حسي أو جسدي وإنما حب راق”.

وأضاف جمعة، مساء الأحد، ببرنامج “والله أعلم” “ممكن الواحد يقول لواحدة أمام زوجها إني أحبك في الله ولا يغار، يعني لو زوجتي حبت النبي أغير منه، الله إذا دخل في الموضوع كل شىء يتغير، الإخوة في الله لا يفرق بين رجل وامرأة”.

 وكان “جمعة قد أثار الجدل، بعد حلقته أمس، والتي قال فيها إن الحب قد يوصل إلى “الشهادة”، مشيرًا إلى أنه إذا  عشق شخص ما امرأة وعفّها وكتم حبه لها لسبب أو لآخر، ومات بعد ذلك فإنه يعتبر شهيداً. وأضاف جمعة، أن هناك حديثا عن النبي، صلى الله عليه وسلم، يقول فيه “من عشق فعفّ فكتم فمات.. مات شهيداً”، على حد تعبيره، وقال إن موضوع العشق ليس محرماً وإنما هناك أطر شرعية له، يجب الالتزام بها.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of داعس حكام الامارات
    داعس حكام الامارات يقول

    يا مجرم يا عاصي تابع هواك اولا لا تكذب على رسول الله صلي الله عليه وسلم فقد صح عنه عليه الصلاه والسلام انه قال (( من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار )) وفي حديث صحيح اخر ((إن من أعظم الفرى أن يدعي الرجل إلى غير أبيه، أو يري عينه ما لم تر، أو يقول على رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لم يقل” ثانيا انته تدعوا المؤمنين ان يكونوا ديوثين قاتلك الله ثالثا : قال الله عزوجل (( وأعلموا ان الله يحول بين المرء وقلبه)) فالاصل ان يحب اي شي وكل شي من خلال الله وعليه حب الله ورسوله اولى فهها الدرجه الرفيعه العاليه من الحب وحب اي شي بعده انما يكون على مراد الحق سبحانه من العفه والكتمان لوجه الله وحده في حالة تيسر خامسا حب المراه يجب ان يكون فيما يعين على عباده الله سبحانه

  2. Avatar of داعس حكام الامارات
    داعس حكام الامارات يقول

    انا مش عارف انته والكلب عمرو خالد كيف مركبه عقولكم افتيت بقتل ابائنا وامهاتنا وبناتنا وعيالنا واخوانا السنه نه في مصر بحجه انهم ( جماعه اخوانيه وخوارج) لا حول ولا وقوة الا بالله والعاصي ابن العاصي الناقص عمرو خالد داعيه الضلال الرويبضه يتكلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعمرو خالد يجري في دمه عرق زنا قليل الاصل حليق اللحيه الديوث اللهم سلط على عمرو خالد .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More