الإعلامية اللبنانية “كارول معلوف” تتلقى تهديداً مباشراً بالقتل من أحد أنصار حزب الله

1

“خاص- وطن” كتب وعد الأحمد- تلقّت الإعلامية اللبنانية “” تهديداً صريحاً بالقتل من أحد أنصار على خلفية عرضها لفيديو أسيري على قناة mtv اللبنانية، وجاء التهديد من صاحب حساب على “فيس بوك” يُدعى Jamal Jamal قال لها بنبرة حادة “شوفي إذا فكرك أنت تعملي ضجة وتكبري حالك ما زابطة”.

 

وتابع:” أول مرة بسمع فيكي بالمقابلة بموضوعية” وخاطبها الشخص المهدد: “إسألي اصحابك بلبنان يعني عم تعملي حالك شي بالوقت اللي صحابك عم يتدعوسو وتكسر راسك” ، وأضاف صاحب الرسالة “بالمناسبة أنت صغيرة كتير وما تفكري بسكوب صحفي بتصوري فوق”.

12717318_585871988237213_7381179435958561393_n

وأضاف “إذا كبرتي راس بدك تصيري تبرمي على أعضاء لجسم بلاستيك في إشارة إلى اغتيالها أو إلحاق الأذى بها”.

 

ورد عليه شخص يُدعىBelal Al-Shokfah “لا تعدو أن تكون شبيح خنزير لذلك فأنت والصرماية صنوان، وأطلب من السيدة كارول معلوف أن تأخذ كلامك بعين الإعتبار وتتقدم ببلاغ تهديد للنيابة العامة”.

 

ولكن Jamal Jamal سخر من رد الشخص ومن ذكره لعبارة “نيابة عامة” قائلاً له: “نحنا الدولة” وتابع تهديد كارول قائلاً:” نصيحة روحي استأجري بيت حد فارس خشان بباريس –إعلامي لبناني معارض لحزب الله- أو خليكي حد جماعتك بسوريا لأنو اللعب بشبابنا ما راح يمرق مرور الكرام وختم “اعتبري الأمر تهديد.. سلام”

 

وشن انصار حزب الله هجمة عنيفة على الإعلامية اللبنانية “كارول معلوف” التي عُرفت بتعاطفها مع الثورة السورية، وأدى الشريط الذي بُثته ضمن برنامج بموضوعية وتضمن لقاء مع أسيرين لحزب الله لدى جبهة النصرة إلى إغضاب حزب الله ووضعه في موقف محرج مع أنصاره الذين بدأوا بتلفيق قصص غير واقعية عنها ومنها زواجها من زعيم النصرة في سوريا أبو محمد الجولاني وبأنها وضعت يدها بيد الأعداء لصرف النظر عن تأثير الشريط وحقيقة ما ورد فيه على الحاضنة الشعبية لحزب الله في لبنان.

قد يعجبك ايضا
  1. ابو العبد الحلبي يقول

    عصابة (حزبالة) كلامها أكبر بكتير من حجمها . مسرحيات او تمثيليات حروب (حزبالة) مع العدو في الجنوب جعلته يتنمرد على أهل لبنان متل الضبع عندما يسحب وراءه إنساناً خائفاً منه و بالتالي خضع الجبناء في لبنان له و تفرعن عليهم. صحيح أن هذا الحزب اغتال أشخاصاً في لبنان ، و لكن كان من حسن تدبير الله أن ينجر (حزبالة) إلى حرب سوريا حتى تطحنه تلك الحرب و تريح العرب من شروره . أكبر الرؤوس من (حزبالة) تم الدعس عليها بأرجل ثوار سوريا الأبطال ، و على الأقل جرى تجييف 2000 عنصر منهم و الحبل على الجرار . دخول الروس و “غيرهم” إلى حرب سوريا دليل ساطع على أن عصابة بشار و عصابة (حزبالة) و 24 مليشيا طائفية فشلت في سوريا . الآن كلهم يستقوون بالروس ، و لكن روسيا الآن تعاني من مشاكل حقيقية من حيث نفقات الحرب بالطيران (حرب الجبناء) و ستتبعها مشاكل عندما تعود لها الجثث إذا انخرطت بمعارك برية . أرجو الله أن يحفظ (كارول) و كافة العرب من شرور (حزبالة) و أسياده الفرس و أحبابه العلويين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.