AlexaMetrics فيديو| ‘نور الدين‘ .. الطفل الذي قسمه صاروخ الأسد العنقوديّ إلى قسمين ولا يزال يضحك ! | وطن يغرد خارج السرب

فيديو| ‘نور الدين‘ .. الطفل الذي قسمه صاروخ الأسد العنقوديّ إلى قسمين ولا يزال يضحك !

(خاص – وطن / وعد الأحمد) فقد الطفل “نور الدين التوت” نصفه السفلي بالكامل جرّاء سقوط صاروخ عنقودي محرّم دولياً على منزل عائلته في دوما بريف دمشق، ما أدى إلى بتر قدميه من منطقة الحوض.

 

ونقل ناشطون أن “والدة الطفل أنقذت شقيقته الصغيرة وعند عودتها والبحث عن نور وجدته مقطّع الأرجل في الحديقة، ليحترق قلبها على فلذة كبدها التي لم يسعفها الوقت لإنقاذه”.

 

وبث نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي شريط فيديو مؤثر للطفل ذو العينين الزرقاوين والوجه لطفولي الجميل وهو مستلقٍ على الأرض.

 

وقال الطفل نور في مستهل الشريط إن صاروخاً “سقط قطعتين” على قدميه فاحترقتا وأصبحت قدماه تؤلمانه، وهنا تدخلت شقيقته الناجية التي تصغره بسنوات لتقول بلهجة عفوبة: “وقت إجا الصاروخ كان بدو يطلع على الغرفة قام احترق قام اتصاوب”.

 

وبدا الطفل المصاب وهو ينظر إليها ويبتسم ببراءة، وتابعت شقيقته:”لحقتني إلي ومالحقت نور” -تقصد أمها- وأضافت:”دغري اتصاوب”.

 

وعلقت الطفلة وهي تنظر إلى شقيقها الذي كان يبتسم: “ليكو عم يضحك” ثم اقتربت منه لتلاعبه بعفوية وتضحك هي الأخرى للكاميرا ثم تتقدم منه وتبدأ بتقبيله.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *