AlexaMetrics حاكم المطيري: حصار حلب تزامنا مع مفاوضات جنيف يفضح تواطؤ القوى الصليبية | وطن يغرد خارج السرب

حاكم المطيري: حصار حلب تزامنا مع مفاوضات جنيف يفضح تواطؤ القوى الصليبية

 

قال الدكتور حاكم المطيري رئيس حزب الأمة الكويتي إن حصار مدينة حلب السورية في الوقت الذي تجري فيه مفاوضات جنيف فضح تواطؤ القوى الصليبية .

 

وأكد المطيري في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “هجوم روسيا وإيران لمحاصرة حلب أثناء مفاوضات جنيف فضح تواطؤ القوى الصليبية التي تدعي صداقة الشعب السوري فالصليبيون بعضهم أولياء بعض وذلك كما جاء بنص التغريدة.

 

وأضاف، “ما يواجهه شعب سوريا والأمة معه من عدوان غربي صليبي أكبر من أن يتصدى له فصيل واحد أو جماعة واحدة أو اجتهاد واحد ولا يدفع إلا بالأمة كلها!”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. إذا لم تحصل خيانة و إذا لم يحصل تنازع و إذا اتحد الثوار على قلب رجل واحد و استعانوا بالله العزيز الجبار ، فستتم عمليتا تكسير : التكسير الأول سيكون لرؤوس الغزاة الهمجيين الأجانب الذين جاءوا ليموتوا في بلادنا فقط لا غير ، و التكسير الثاني سيكون للحصار المفروض على حلب الشهباء أرض البطولات و الكرامة و الإيمان. ما يحصل لحلب الآن (خلال ما يسمى مفاوضات) يدل على تواطؤ رهيب،الغرب فيه أكثر لؤماً من الشرق حيث روسيا مكشوفة واضحة كمعادية و كمجرمة ، بينما غيرها الذي تراقب مخابراته و أقماره كل ما يجري في سوريا و على حدود سوريا و يتدخل في تفاصيل اجتماعات المعارضة في الخارج و يأمر و ينهى ، فهذا يلعب لعبة سخيفة يدعي من خلالها العجز و عدم القدرة مع أنه سيد بشار . الشعب في سوريا أوعى بكثير مما يظن الأعداء المتعجرفون ، و مجرد مغني بسيط في حماة هو إبراهيم القاشوش رحمه الله غنى في مطلع الثورة عن ماهر الأسد فقال:
    يا ماهر يا جبان يا عميل الأمريكان الشعب السوري ما بينهان … أي لا يمكن إهانته و سيرد الصاع صاعين ، و حتى لو فرضوا تسوية فلن يرضى هذ الشعب حتى يتم إعدام كافة عتاة المجرمين و على رأسهم بشار و ماهر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *