فضيحة من العيار الثقيل .. سفير إسرائيلي في دولةٍ أوروبيةّ يمارس الجنس مع أطفال !

0

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” النقاب عن فضيحة في أروقة الخارجية الإسرائيلية انتهت بإعادة سفير إسرائيلي معروف في إحدى الدول الأوروبية إلى تل أبيب، بعد تزايد شكاوي طاقم حراسته بإدخاله شبابا وأحيانًا أطفالا إلى منزله في ساعات متأخرة من الليل.

 

وقالت الصحيفة: ”تم إعادة سفير إسرائيلي في إحدى الدول الأوروبية مؤخرا إلى إسرائيل ووقف تمديد ولايته بعدما اعتاد على إدخال شبان إلى منزله في ساعات الليل دون أن يخبر بذلك ضابط أمن السفارة بشكل مسبق وفقًا لما تقضي به تدابير الحراسة المخصصة لضمان عدم تعرض السفراء للابتزاز”.

 

الصحيفة أوضحت أنّ القضية تكشفت بعد شكاوى الشرطة المحلية بإدخال السفير الإسرائيلي فتيانا إلى منزله ليلاً عندما لا تكون زوجته متواجدة بالداخل وبدون إبلاغ أسمائهم لضابط الحراسة مسبقًا.

 

ونقلت “يديعوت” عن شرطي محلي قوله إن السفير قام بإدخال طفل صغير إلى منزله. وأضافت أن الخارجية الإسرائيلية فتحت تحقيقا في الأمر، وأن السفير أقنع المحققين بأنه لم يدخل أطفالا إلى المنزل، لكنه اعترف بأنه أدخل شبانا لأسباب “علاجية” لم يحددها!.

 

ودغع عدم استجابة السفير لتحذيرات سابقة من قبل الخارجية الإسرائيلية وتكراره فعلته قيادة الوزارة إلى إعادته لتل أبيب ورفض الاستجابة لرغبته في تجديد فترة ولايته.

 

وقال مسئول كبير في الخارجية الإسرائيلية “حدث هنا سلوك محرج على المستوى الأخلاقي، وكذلك انتهاك لإجراءات واضحة”.

 

ولفت إلى أن السفير كان مرشحًا لشغل مناصب كبيرة وحساسة، وهو ما جرى تأجيله لحين الوقوف على حقيقة ميوله الجنسية.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More