ذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، أن أعلنت أن البريد الشخصي لمرشحة الرئاسة الأمريكية “هيلاري كلينتون” الذي يجري الكشف عنه، يحتوي على “معلومات سرية للغاية” لا يمكن الإفصاح عنها.

 

وأكدت الإدارة الأمريكية لأول مرة أن البريد يحتوي على معلومات يتطلب إدراجها في أعلى مستويات التصنيف، بناء على طلب من هيئة الأمن القومي.

 

من جانبه قال جون كيربي المتحدث باسم الخارجية إن “الوزارة ستحجب سبع مجموعات من رسائل البريد الإلكتروني عثر عليها في 22 مستندًا تقع في 37 صفحة”.

 

وأشارت الإندبندنت إلى أنه حتى الآن لم يعرف تحديدًا ما إذا كانت كلينتون أرسلت هذه الرسائل لنفسها، أم أرسلتها لشخص آخر أم استقبلتها من شخص ما، حيث رفضت الخارجية الإفصاح عن مزيد من المعلومات