الرئيسيةالهدهدناشط سلفي: ‘شيعة المغرب‘ أخطر الطوائف على الإسلام وهم مجوس وكتبهم...

ناشط سلفي: ‘شيعة المغرب‘ أخطر الطوائف على الإسلام وهم مجوس وكتبهم تحوي الدجل

وصف ناشطٌ سلفيّ مغربيّ “الشيعة المغاربة” بأنهم “أخطر الطوائف على الإسلام والمسلمين”، معتبرا أن معتقد الشيعي المغربي يبقى “قتل السني وأخذ ماله والتصدق بخمسه”.

 

واعتبر الناشط السلفي عادل عطاف، أن تواجد الشيعة بالمغرب “طامة كبرى” و”نذير شؤم” و”بذرة إرهاب” تنبت في المغرب يجب تجفيف منابعها لأنه إذا وجدك سيذبحك”، على حد قوله، معلنا تشبته بموقفه بالقول: “لا نقبل أن يكون للشيعة الروافض قدم راسخة في المغرب ولا ينبغي أن نترك الساحة فارغة”.

 

عطاف، الذي يلقي دروسا داخل المغرب وخارجه، خاصة في أوروبا، تساءل خلال محاضرةٍ له قائلا: “ماذا سنستفيد من تواجد الشيعة بالمغرب؟”، وتابع: “ما وطئت أقدام الشيعة في بلد عربي إلا أثيرت القلاقل وسفك الدماء”، معلنا، في الوقت ذاته، “ألا تقارب بيننا وبينهم، فلنا دين ولهم دين”، حيث برر موقفه بكون الشيعة يحرفون القرآن ويمارسون مناسك تعبدية مختلفة عن أهل السنة، وفق تعبيره.

 

واستدرك الناشط ذاته عن “كفر” الشيعة بقوله إن عددا من علمائهم وعوامهم “لا يقولون بتحريف القرآن”، ليضيف أن مواقفهم تلك “تقية، والتي هي أصل من أصول دينهم”، وأبدى أسفه لكونه ناظر عددا من الشيعة المغاربة فـ”وجدتهم شبابا لا يعرفون من الدين شيئا”، قبل أن يدخل في موجة من البكاء وهو يورد قصة إعلان شاب خليجي تراجعه عن تشيعه، بحيث “وددت لو أن مغربيا فعل ذلك”.

 

وكال المتحدث ذاته للشيعة أوصافا قدحية بقوله إنهم “مجوس وأنجاس وخبثاء وكذابون”، واستند إلى أدلة دينية ليقول إنهم “كفار”، مضيفا أن “كتبهم تحوي الترهات والشعوذة والدجل”، ونبه إلى كون “جل شباب المغرب لا يعرفون عن التشيع (…) بل عدد منهم يدافع عنهم لأن الشيعة يظهرون العداء للغرب”.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث