‘معاريف‘: هذا ما ينتظر ‘اسرائيل‘ في المواجهة القادمة مع حماس

0

ادّعت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، أن كبار قادة الجناح العسكري لحركة حماس، “محمد الضيف ويحيى السنوار”، يقودان مشروع إعادة بناء البنية التحتية، من خلال إعادة ملئ مستودعاتهم بالصواريخ وحفر الأنفاق، بما فيها تلك التي تشق طريقها إلى إسرائيل.

 

وبحسب الصحيفة، فإنّه لم يصدر عن حماس أية مؤشرات تظهر بأنها تخشى أي حملة عسكرية أخرى ضدها، كما أنها لا تمنع التنظيمات من وضع عبوات ناسفة قرب الجدار.

 

ويقول تقرير “معاريف” إن الجيش الإسرائيلي يستعد لما هو أسوأ، “يستعدون لتسلل مسلحين من الأنفاق لتنفيذ هجوم كبير يتضمن خطف إسرائيليين، أو سيناريو آخر يتمثل في إطلاق قذائف الهاون التي مثلت قوة كبيرة لحماس خلال الحرب الأخيرة في ظل فشل نظام القبة الحديدية بالتصدي لتلك القذائف”.

 

وتشير التقديرات الامنية الاسرائيلية إلى أن حماس ليست مهتمة حاليا في مواجهة أخرى خلال المستقبل القريب، لكن “إذا سنحت لها فرصة لتنفيذ هجوم كبير من شأنه أن يؤدي إلى نتيجة إجراء مفاوضات حول إطلاق سراح أسرى أو مفاوضات التهدئة فإنها لن تفوت الفرصة”.

 

ويضيف التقرير: “في الواقع لا يوجد ضابط كبير في المنطقة الجنوبية يمكن أن يقول إنه ذاهب للنوم، وليس في ضمانته أو ضمان أحد أن حماس لن تقرر غداً تنفيذ عملية كبيرة داخل إسرائيل”.

 

ويشير إلى مطالبات من مسؤولي المجالس الإقليمية قرب حدود غزة بالعمل على بناء جدار أمني لإنقاذ حياة الإسرائيليين.

 

ويزعم التقرير أن ما تسمى قيادة المنطقة الجنوبية بجيش الاحتلال تعمل باستمرار لرصد مناطق الأنفاق باستخدام التكنولوجيا الحديثة بما فيها طائرات الاستطلاع المتطورة وغيرها.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More