تعرّف على سبب هجوم شقيقة كريستيانو رونالدو على السوريين ووصفهم بالمتوحشين

0

أقدمَ مجهولون ليلة الإثنين الماضي على تخريب وتشويه تمثال لاعب ريال مدريد الاسباني كريستيانو رونالدو بجزيرة ماديرا البرتغالية، مسقط رأس نجم النادي الملكي عام 1985، وكتبوا أعلى ظهره إسم “ميسي” وتحته رقم “10”.

 

وقالت كاتيا أفيرو شقيقة رونالدو  في بيان لها، ووفقا لما أوردته تقارير صحفية برتغالية، الأربعاء: “أنا غاضبة وحزينة ومحبطة وعاجزة عن الكلام، بعد الذي جرى”.

 

وأضافت شقيقة رونالدو – البالغة من العمر 39 سنة والتي تحترف الغناء – تقول: “جزيرتنا ماديرة الجميلة، للأسف مايزال يقيم بها بعض المتوحّشين الذين يستحقون العيش بسوريا. إنهم لا يحترمون الآخرين ولا يعرفون معنى وقيمة الحياة”.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More