أعمال شغب وحرق محال تجارية ومنازل عقب الكشف عن هوية قاتل أردني في الكرك

0

 

“وطن- عمان”- شهدت بلدة مؤتة بمحافظة الكرك جنوبي العاصمة الأردنية، ليل الثلاثاء، أعمال شغب عقب إعلان الأجهزة الأمنية القبض على قاتل المواطن تركي الصرايرة داخل محله التجاري قبل أيام ، رافقها إغلاق الطرقات بالحجارة والإطارات المطاطية المشتعلة وإضرام النار في محال تجارية وعدد من منازل عشيرة أهل القاتل، والتي تم إجلاء سكانها بوقت سابق، تخوفاً على حياتهم ووفق العادات العشائرية المتبعة في المملكة.

12552541_1048655111852003_5131928695031556065_n

وعمدت الأجهزة الأمنية تأخر إعلان نبأ القبض على القاتل بعد ان تحفظت عليه منذ أمس الأول إلى حين إخلاء أقارب المشتبه بقتل الصرايرة منازلهم وممتلكاتهم ببلدة مؤتة قبل الكشف عن هويته، خشية اندلاع أعمال وردود أفعال انتقامية.

 

وانتشرت قوات الأمن الأردني في محيط البلدة ومنازل أقارب القاتل قبل تجمهر العشرات من ذوي المجني عليه, حيث استخدمت قوات الدرك الغاز المسيل للدموع لتفريق المتجمهرين الغاضبين، وفرض الأمن في المنطقة التي شهدت توتر وأحداث شغب طوق أمني بعد أحداث عنف طالت محالاً تجارية لأقارب الجاني وممتلكاتهم، دون وقوع إصابات.

 

وأعلن جهاز الأمن العام في بيان له أن الجريمة وقعت نتيجة خلافات شخصية بين المجني عليه والجاني، بحسب اعتراف الأخير، وتم ضبط سلاح الجريمة ” مسدس “.

12552678_1048655138518667_6931211052113505514_n

وأوقف مدعي عام الجنايات الكبرى المتهم 15 يوماً على ذمة القضية في مركز إصلاح وتأهيل ماركا عقب توجيه تهمة القتل العمد خلافا لأحكام المادة 328 من قانون العقوبات.

 

واعترف المتهم ” 34 ” عاماً بارتكابه الجريمة خلال التحقيق كاشفاً عن ان أسبابها تعود لوجود خلاف مالي بينه وبين المغدور ووالده تقدر بقيمة 100 ألف دينار.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More