ذكر موقع “أوغسبرغه ألغماينه” الالمانيّ، أن دراساتٍ كثيرة أثبتت أن “” يحفز إنتاج العصارة الصفرواية، بل وإن الكثير من الدراسات أثبتت أنه مدر طبيعي للبول ويساعد على تخفيف الالتهابات ويقوي الكبد، إلى جانب تحفيز الشهية، ما يجعله من مقبلات الطعام المثالية. علاوة على ذلك، فإن من الخضروات التي ينصح بتناولها للراغبين في الحفاظ على قوام رشيق.

 

وطبقاً لمعلومات مكتب “أيد” الألماني للتغذية، فإن الخرشوف يحتوي على كميات عالية من الماء وونسب قليلة من الكربوهيدرات، إضافة إلى خلوه التام من الدهون.

 

كما يحتوي على معادن مفيدة للجسم مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والمنغنيز، إضافة إلى مادة الكاروتين التي تساعد على الحد من انتشار الجذور الحرة في الجسم.

 

وخير دليل على أهمية الخرشوف على الصحة هو استخدام المصريين له، إذ غالباً ما كانوا يعتمدونه في علاج مشاكل الهضم والكبد والمرارة.

 

كما عُرف “الخرشوف” بدوره الفعال في تحفيز ، حسبما رود في موقع “هامبورغر أبندبلات” الألماني.

 

ورغم فوائد هذا النوع من الخضار، إلا أن الخرشوف المعلب هو الأكثر شيوعاً، علماً بأن رأس الخرشوف الطازج مفيد وله مذاق لذيذ لا يعرفه الكثيرون.

 

ولتذوق هذا الطعم، يكفي طهي رأس الخرشوف لمدة 45 دقيقة في الماء والملح. ويعتبر الصيف موسم تناول الخرشوف الطازج.