دراسة حديثة تكشف عن أسباب تُعرّض الإنسان للموت المبكر

0

كشفت دراسة علمية حديثة، نشر نتائجها الموقع الطبي “Medical News Today”، أن الأشخاص الذين يعانون من التعاسة والمزاج السيء أكثر عرضة للإصابة بالموت المبكر.

 

وتوصل الباحثون في معرض أبحاثهم إلى أن الأشخاص الذين يعانون من التعاسة وانخفاض المزاج كانوا أكثر عرضة للموت المبكر بنسبة 20%.

 

وأوضح الباحثون أن سوء الحالة الصحية سبب معروف للتعاسة والحزن، لكن غالبًا ما يكون نمط الحياة والمزاج السيء والبؤس قادرًا على رفع خطر الوفاة المبكرة.

 

وأضافت مؤلفة الدراسة “بات ليو” من جامعة “نيو ساوث ويلز”، أن التعاسة تؤدي إلى فعل أشياء كثيرة للتعجيل بالموت مثل شرب الكحول أكثر من اللازم وشرب المخدرات والتدخين أو انخفاض ممارسة الرياضة.

 

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 500 ألف شخص من بريطانيا، مع الأخذ في الاعتبار مجموعة من العوامل المرتبطة بالوفاة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر والتدخين وشرب الكحوليات، والربو، والتهاب المفاصل والاكتئاب والقلق.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More