زوجة عميد”الآداب”: خالد يوسف وضع يده على “…” وعانقني بالقوة

3

قررت نيابة شمال الجيزة الكلية اتخاذ عدد من الإجراءات، في بلاغ عميد كلية الآداب بجامعة الإسكندرية، ضد المخرج ، الذي يتهمه بالتحرش بزوجته، وأوضحت مصادر قضائية أنه لن يتم الإفصاح عن هذه الإجراءات حاليا.

 وأكدت بجامعة الإسكندرية، 30 عامًا،  في التحقيقات التي أجراها المستشار مدحت مكي رئيس نيابة شمال الجيزة الكلية، مضمون البلاغ الذي تقدمت به للشرطة، الذي تضمن أنها تقابلت مع المخرج صدفة بمهرجان الإسكندرية السينمائي، في سبتمبر الماضي، وكانت برفقة زوجها، وعندما شاهدته طلبت التقاط صورة تذكارية معه، فوافق، وقال لها «أنا اللي ممكن أتصور معاكي»، مشيرة إلى أنه دار بينهما حوار أخبرها فيه أنها تملك وجهًا سينمائيًا، وأنه سيساعدها في العمل السينمائي.

وأضافت صاحبة البلاغ، في التحقيقات التي أشرف عليها المستشار أحمد البقلي، المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، أن يوسف طلب منها أن تحضر لمكتبه بميدان لبنان في المهندسين، لإجراء اختبارات التمثيل، فحضرت مع زوجها ودخلت بمفردها، فطلب منها أداء بعض الانفعالات كالغضب والدلع والإغراء.

 وأضافت أن خالد يوسف تحرش بها جسديا، قائلة: «وضع يده على (…)، وعانقني بالقوة، فقلت له أنت قليل الأدب وحاولت أهرب، وطلب مني عدم إبلاغ زوجي».

وتابعت: «ترك المخرج المكتب وذهب إلى غرفة أخرى، وأخذ معه هاتفي المحمول، وعندما بحثت عن الهاتف لم أجده، ثم عاد وأعطى لي الهاتف وأخبرني بأنه حصل على صور وفيديوهات خاصة بي».

وأضافت: «قالي الصور بتاعتك عندى وهبقى أديهالك لما أجيلك إسكندرية، وقلت لجوزي بعد ما رجعنا إسكندرية، وفوجئت بعدها بـ3 سيدات حاولن دخول البيت عندي وعملوا كأنهم صاحباتي، فشكّيت فيهم وحاولوا يهربوا بس استعنت بالجيران والحارس، وألقت الشرطة القبض عليهن».

واستمعت أيضا لأقوال عميد كلية الآداب، زوج الشاكية، الذي قرر أنه أعد البلاغ منذ فترة ولم يرغب في تقديمه خلال فترة الانتخابات حتى لا تعتبر معركة سياسية انتخابية.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Debonair يقول

    He is pimb . asshole .

  2. عبدالحق صداح يقول

    هذا سمسار فاحشة ( قواد ) فلا نستغرب من تصرفات أناس تعمل في الفن . المعروف أن عالم الفن مليء بالعهر والفسق .

  3. ذياب تلشمري يقول

    يارب ياكريم
    السيسي افضحه واخلي فضيحته تملئ الارض
    مثل مافضحة مخرج الانقلاب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.