بعد أن تبرع بثروته.. هذا ما تبقى لمارك زوكربيرغ

0

مساء الثلاثاء الماضي، أعلن المدير التنفيذي لشركة  أنه سيتبرع بنسبة 99 في المئة من أسهمه في الموقع الشهير، مباشرة بعد ميلاد ابنته الأولى “ماكس”.

هل يعني ذلك أن الشاب الغني قد يصبح فقيرا؟

حاليا تبلغ ثروة زوكربيرغ 45 مليار دولار، راكمها منذ أن أصبح يدير أكبر موقع للتواصل الاجتماعي عبر العالم.

يملك هذا الشاب، البالغ من العمر 31 عاما، أربعة ملايين سهم من الفئة “ألف” في فيسبوك، ويملك أيضا 422.3 مليون سهم من الفئة “باء”.

وتساوي هذه الأسهم مجتمعة 54 في المئة من قوة التصويت في أسهم الشركة.

إذن كم سيتبقى لزوكربيرغ بعد أن يتبرع بجزء كبير من ثروته؟

حتى لو بنسبة 99 في المئة من أسهمه في يوم واحد، فإن مبلغا من 450 مليون دولار سيبقى بحوزته، لكن الملياردير الشاب أوضح بأن عملية التبرع ستتم “خلال حياتنا (هو وزوجته)”، ما يعني أنه لن يدفع المبلغ الكبير دفعة واحدة.

ويظهر تطور سهم فيسبوك في البورصات العالمية أن مؤسس الموقع الأزرق سيكون بإمكانه استرجاع ما سيفقده مع الأيام، فقد ارتفعت قيمة سهم فيسبوك منذ سنة 2012 بما يصل 180 مرة، وهو ما يعني أن زوكربيرغ يتوقع المزيد من الأرباح بفضل الأسهم الكبيرة التي يملكها في فيسبوك.

أما عن المجالات التي ستصرف فيها هذه الأموال، فيلخصها توضيح صدر عن زوكربيرغ وزوجته في “التعليم والوقاية من الأمراض وربط الناس ببعضهم بعضا”.

ولقيت هذه المبادرة ترحيبا واسعا من طرف شخصيات مشهورة ضمنها المغنية الكولومبية شاكيرا، وزوجة مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس.

وكتبت ماليندا غيتس، زوجة أغنى رجل في العالم “أول كلمة خطرت في بالي هي واااو. النموذج الذي قدمته اليوم (مارك زوكربيرغ) مصدر إلهام لنا وللعالم”.

وعلق الملياردير والمتبرع الأميركي الشهير وارن بافت على قرار زوكربيرغ وزوجته قائلا إنه “سيغير حياة الملايين من الأشخاص”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.