“القاعدة” تهدّد السعودية: “نعاهد الله أن العيش لن يطيب دون النيل من رقاب حكام آل سعود”

4

هدّد في جزيرة العرب، ذراع التنظيم في اليمن، الحكومة لعزمها تنفيذ أحكام الاعدام الصادرة بحق سجناء بينهم أعضاء في التنظيم.

 

وقال التنظيم في بيان إنه على علم بنية السعودية اعدام أعضائه الموجودين في سجونها وتوعد بتنفيذ هجمات ردا على ذلك.

 

وأضاف في البيان الذي بثه على “تويتر”، اليوم الثلاثاء، “نعاهد الله أن دماءنا دون دماء أسرانا وأن دماءهم الطاهرة لن تجف قبل أن تسفك دماء عسكر آل سعود. “ونعاهد الله أن العيش لن يطيب دون النيل من رقاب حكام آل سعود.”

 

وكانت وسائل اعلام محلية ذكرت الأسبوع الماضي أن السلطات السعودية تعتزم تنفيذ حكم الاعدام الصادر بحق أكثر من 50 متهما أدينوا بجرائم إرهابية.

 

والوحيدان اللذان نفذ فيهما حكم الاعدام بعد ادانتهما في هجمات شنها تنظيم القاعدة في المملكة وأسفرت عن مقتل المئات خلال العقد الماضي كانا رجلين من تشاد وأعدما في وقت سابق من هذا العام.

 

ووفقا لمنظمة العفو الدولية أعدمت السعودية 151 شخصا على الأقل خلال هذا العام وكثير منهم أجانب أدينوا بتهم تتعلق بالمخدرات. وآخر مرة نفذت فيها السعودية أحكام اعدام جماعية بتهم أمنية كانت لمجموعة من المسلحين اقتحموا الحرم المكي عام

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. ابوراشد يقول

    عليكم باسرائيل

  2. بومشعل يقول

    من حق المملكه العربيه السعوديه بحمايه امن الجزيره العربيه من كل افاك اثيم مثل صعاليك القاعده تفريخ الروافض في ايران وازلام البعث او البعص وحوثوي وكل كلب مثل حسن زميره

  3. دندي يقول

    تهبون
    السعوديه ارض من دافعة عن ك اكرامة العرب انتوا من يا مرتزقه و الله و محمد روسول انكم لستم من المسلمين

  4. اسمراني يقول

    أي دماء طاهرة , وأصحابها يستحلون دماء المسلمين المعصومة؟ أي دماء طاهرة والقتل لايكون إلا في الأمنين والمصلين من المسلمين السنة ولبعض المعاهدين الأمنين من غير المسلمين ؟ أي دماء طاهرة وأنتم أصبحتم شوكة في ظهور المجاهدين , تقاتلون اهل الأسلام وتتركون الكفار والمجرمين المحاربين كبشار وإيران وغيرهم ؟ أي دماء طاهرة , وأهلها يتدربون في إيران ويعيش بعضهم فيها ولم نسمع يوما من الأيام أنكم فجرتم في الحرس الثوري هناك أو الباسيج -أقول الأمنين من مواطنيها ؟ إنما تسلتطم على النساء والضعفاء وغير المحاربين من شيعة العراق ؟مع انكم تصولون وتجولون بجرائمكم فما سلمت بعض مساجد السعودية ولا الكويت ولا في ليبيا ولا حتي في فرنسا, فنعوذ بالله من مضلات الفتن ماظهر منها ومابطن , ونعوذ به سبحانه من الكفر بعد الإيمان ومن الضلالة بعد الهدى , قال تعالى : (قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُم بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) أُولَٰئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا (105) ذَٰلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106). فإن صح عنكم مايقال من سفك للدماء ومحاربة الأولياء والسكوت عن الأعداء , فأنتم والله خوارج هذا الزمان , حيث قال صلى الله عليه وأله وسلم عنهم : (يمرق مارقة على حين … من المسلمين يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وقراءته مع قراءتهم، يمرقون من الإسلام ثم لا يعودون إليه) حيث بلغ من تنطعهم أنهم يغالون في تكفير الناس، فيرون أنه من زنى كفر من سرق كفر، ومن شرب الخمر كفر، وإذا قرأوا تعجبك قراءتهم وإذاصلوا تعجبك صلاتهم ، ولكن ذلك لايتجاوز جناجرهم والسنتهم ,لهذا قال عنهم النبي صلى الله عليه وسلم: (يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية، لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد، فإنه أينما لقيتموهم فاقتلوهم، فإن في قتلهم أجراً لمن قتلهم) والجمهور على أنهم عصاة مبتدعة ضالون، ولكن لا يكفرونهم، وقال الشيخ ابن بارز رحمه الله : والصواب أنهم كفار بهذا، قوله: (يمرقون من الإسلام ثم لا يعودون إليه) دليل على أنهم كفار، (ولئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد) عاد كفار، والصحيح والظاهر من الأدلة أنهم بهذا التنطع وبتكفيرهم المسلمين، وتخليدهم في النار أنهم كفارٌ بهذا؛ لأنهم يرون العاصي كافر ومخلد في النار، فهذا ضلال بعيد والعياذ بالله، وخروجاً عن دائرة الإسلام نعوذ بالله. نسأل الله العفو والعافية….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.