لهذه الاسباب .. تم حظر “البرقع” النسائي في السنغال

0

اعلنت الحكومة السنغالية حظرَ اللباس النسائي المعروف باسم”البرقع”.

 

وقال وزير الداخلية السنغالي عبدولاي داودا إن النساء في لن يرتدين هذا اللباس في بلاده مستقبلاً بقوة القانون، حفاظاً على الأمن القومي للسنغال، والتوقي من “العمليات الإرهابية” التي ترتكب في عدد من الدول الإفريقية، المجاورة، باستعمال البرقع.

وبحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية، فقد أثار القرار السنغالي نقاشات وجدلاً في البلد، بين مؤيد ورافض وبين مدافع عن الحريات الفردية.

 

وقال الباحث السنغالي خديم مباك، أن “فرض الحكومة مثل هذا المنع ربما يتسبب في بعض الاضطرابات الاجتماعية، بسبب حساسية التوفيق أحياناً بين الإجراءات الوقائية التي تفرضها الأوضاع الأمنية، والحريات الخاصة”.

من جهته اكد أحد الزعماء الدينيين المعروفين في السنغال والنائب في البرلمان، مباي نيانغ، أن هذا “القانون على عكس ما يقال سيحمي الإسلام نفسه، فلا يجب السماح لأي شخص كان أن يُخفي نفسه بهذه الطريقة مثل الإرهابيين”.

وأضاف نيانغ “هذا اللباس يُمثل إرثاً ثقافياً واجتماعياً في عدد من الدول، ولكن ليس في السنغال، ولا حتى في الإسلام” حسب ما نقلت عنه صحيفة لوكوتيديان السنغالية، معتبراً أن الإرهاب الذي يريد ضرب الدين، يعتمد على مثل هذه الطريقة واللباس.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.