“شـاهد”: أحمد موسى يجن جنونه .. مرسي “جاسوس” وحماس تزود مسلحي سيناء بطائرات !

5

وصف الإعلامي المصري أحمد موسى، الرئيس المصري المعزول والمحكوم بالاعدام محمد مرسي، بأنه “جاسوس إرهابي”.

 

وتابع “موسى” قائلاً: “ربنا ياخده ويقطع رقبته جابلنا من 20 لـ23 ألف إرهابي في مكان واحد ومحافظة واحدة”- في إشارة إلى تنظيم “ولاية سيناء”.

 

 

وأشار “موسى” إلى أن المسلحين في سيناء معهم أسلحة متطورة لا ينقصهم إلا الدبابات والطائرات، مشيرًا إلى أن “حماس” ترسل لهم طائرات دون طيار.

 

 

وفي سياقٍ آخر، أبدى “موسى” دهشة من الإجراءات التي اتخذتها فرنسا عقب الهجمات التي وقعت بباريس، قائلًا: “كل ده عشان 8 إرهابيين روعوا الشعب الفرنسي دفعوا فرنسا لاتخاذ هذه الإجراءات غير المسبوقة”.

 

 

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. sam يقول

    غووووور يا غبي يا متخلف والله لم اكن اتصور ولا في الاحلام ان اري هذا الانحطاط

  2. المهتدي بالله يقول

    ياذليل يامهان يامنحط والله ما حدا عميل غيرك وغير امثالك ورئيسك الخسيسي واتباعه ومن لف لفه ودار حوله من العملاء والخونه الذين باعوا مصر لليهود بأبخس الاسعار عليكم غضب الجبار ومأواكم جهنم وبئس القرار ..مرسي وجماعته حاولوا انقاذكم من الوحل الذي انتم غارقين فيه.. هذا الوحل الذي جعلكم مسخرة المساخر بين الأمم ..مرسي وجماعته حاول انقاذكم من هوة الهوان الى مكانة الادمين ولكنكم لا تحبون الكرامه وتعادون العزه والشرف والفضيله فتامرتم عليه وبقيتم في هوانكم ومذلتكم تماما كما عبدتم فرعون من قبل فاوردكم المهالك وسلك بكم سبل الغوايه التي ترميكم في جهنم وبئس القرار

  3. ابوراشد يقول

    حسبنا الله عليك

  4. خليجي يقول

    والله مذيع ارجوز وغبي واحمق فاكر الناس يصدق كلامه صح متخلف عبد الدولار

  5. وعد السماء آت يقول

    اقتربت الساعه نعم مرسي عميل لصالح الشعب المصري ليرفع من قدركم المنحط فقد كان مرسي عميل عربي اسلامي لمصلحتكم ولكن انتم عبيد لاتحبون ولاتعرفون العيش احرارا فقد ولدتم عبيدا وستموتون انذالا فعيشوا مع عرصكم وتمتعو به وانعقوا ياعبيد فسيأتي يوم وترتاح امة محمد منكم ومن العملاء المتأسلمين وانتم وهم اول اعداء لله والدين والمسلمين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More