هل تم “دسّ” جوازات السفر “عن قصد” قرب جثث منفذي “هجمات باريس” ؟!

1

أثار جواز السفر السوري الذي عثر عليه بالقرب من أشلاء أحد الانتحاريين في استاد تكهنات المحققين الفرنسيين.

 

وبحسب “الاندبندنت” فإن اسم حامل كان أحمد المحمد، البالغ من العمر 25 عاما، مشيرةً إلى أنه قد يكون قد وضع بقربه “عن قصد”.

 

ويخشى المحققون الفرنسيون من أن يكون “الدس” الواضح والمتعمد لجواز السفر جزءا من الحرب الدعائية المتطورة التي يشنها تنظيم “”.

 

وقالت الصحيفة إن “المحمد” دخل إلى أراضي الاتحاد الأوروبي بجواز سفر سوري مع 69 لاجئاً آخر بعد غرق قاربهم قبالة جزيرة يروس اليونانية يوم 3 أكتوبر الماضي.

 

ويقول مسؤولون فرنسيون إنهم ليس لديهم أي دليل على أن انتحاري استاد فرنسا – وهو أحد ثلاثة فجروا أحزمة ناسفة بدائية في الملعب – كان المحمد، وقالت مصادر استخباراتية في الولايات المتحدة إن هناك شكوكا بشأن ما اذا كان جواز السفر رسميا، حيث أن رقم الوثيقة الرسمية غير صحيح واسمه لا يتطابق مع الصورة.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. رافال يقول

    كل تلك الأعمال مسرحيات، واحد بقتل ويفجر ياخذ معاه جوازهههههههههههههههههه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.