“داعش” يكشف كواليس هجمات باريس

0

 

كشف أحدُ عناصر تنظيم “” ويُدعى “أبومريم السوري”، عن كواليس جديدة عن العمليات التي نفذها التنظيم في العاصمة الفرنسيّة باريس ليل الجمعة الماضية.

 

وقال “السوري” إن : “الخلية التى نفّذت العملية خططت لها منذ أكثر من 5 أشهر، حيث تواصلوا مع أبي محمد العدناني، في ذلك الوقت، وحصلوا على الضوء الأخضر لبدء التخطيط لتنفيذ العملية”.

 

وأشارت مصادر إلى أنه كان مخططاً أن تتبع هذه الهجمات موجة أخرى من التفجيرات بعدها بساعات، إلا أنه من الواضح أن الوضع الأمني حال دون ذلك.

 

من جهته قال ” أبوطلحة السوري “، أحد عناصر تنظيم “داعش”، عبر أحد المواقع الالكترونية إن الهجمات التي شهدتها فرنسا جاءت رداً على استمرار فرنسا في التحالف الدولي ضد معاقل التنظيم في سوريا والعراق.

 

وأضاف  أن على فرنسا أن تتحمّل النتائج، وتعلم أن ثمن دخولها الحرب ضد “داعش” سيكون باهظاً.

 

كان تنظيم داعش قال في بيانٍ رسمي له، إن 8 عناصر مزوّدين بعبوات ناسفة وبنادق رشاشة، استهدفوا مواقع مختارة بدقة فى قلب عاصمة فرنسا، منها ملعب “دى فرانس”، أثناء مباراة فريقي ألمانيا وفرنسا، حيث كان الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، حاضراً، ومركز “باتاكلان” للمؤتمرات، حيث تجمّع المئات فى حفل وصفه بـ”الفاجر”، فضلاً على أهداف أخرى فى المنطقة العاشرة والحادية عشرة والثامنة عشرة، وبصورة متزامنة، فكانت محصلة العمليات ما لا يقل عن 200، على حد زعمه.

 

وجاء في بيان “داعش”: “لتعلم فرنسا، ومن يسير على دربها، أنهم سيبقون على رأس قائمة أهداف الدولة الإسلامية، وأن رائحة الموت لن تفارق أنوفهم، ما داموا قد تصدّروا ركب التحالف الدولى الذى يشن غارات جوية ضد عناصر (التنظيم) فى سوريا والعراق، وسب الرسول (صلى الله عليه وسلم)». وتوعد «التنظيم» بمواصلة العمليات الإرهابية، قائلاً: إن «هذه الغزوة أول الغيث، وإنذار لمن أراد أن يعتبر”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.