حقيقة اختفاء شاب مصري في باريس قبل حدوث هجوم “داعش”

 

قالت السفارة المصرية في باريس إنّها تتابع تغيب الشاب وليد عبد الرازق يوسف والذي يرافق والدته في زيارة حالياً إلى باريس، وقرر حضور مباراة كرة القدم بين فريقي فرنسا والمانيا ولم يعد إلى مقر إقامته حتى اللحظة.

 

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد أن السفارة المصرية بباريس تواصلت على مدار اليوم مع خلية الأزمة المنعقدة بوزارة الخارجية الفرنسية ولم تستدل على اسم الشاب ضمن أسماء مصابي أو ضحايا الأحداث.

 

وقال أبو زيد ان السفارة المصرية تستمر في المتابعة على مدار الساعة لاستجلاء الموقف بشأن الشاب المصري وهو من مواليد 20 يوليو (تموز) 1988.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث