المستشفيات المغربية ترفض علاج ممثلة دور “العاهرة” في فيلم “الزين اللي فيك” بعد تعرضها للضرب

1

رفضت عدة الممثلة المغربية اعتراضًا على دورها في فيلم “” المثير للجدل، بعد تعرضها للضرب إثر وصولها إلى مدينة الدار البيضاء.

وأدت “أبيضار” دور وأم لطفلين في فيلم “الزين اللي فيك” والذي يحكي قصة 4 مومسات في مدينة مراكش، وما يتعرّضن له من مواقف تحاكي الواقع بجرأة شديدة، بحسب المخرج نبيل عيّوش.

ونشرت الناشطة الحقوقية المغربية أسماء مهداد في تغريدة لها عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي”تويتر”، فيديو لبطلة الفيلم الممنوع من العرض بقرارٍ حكومي وهي تقول إنها “تعرّضت للضرب من أجل فيلم حُكم عليه قبل أن يُشاهد”، مؤكدةً أنها توجّهت لعدة مراكز طبية ومستشفيات، لكن أحدًا لم يقبل علاجها.

ولم تذكر الممثلة الشابة الطرف الذي قام بالاعتداء عليها، لكنها قالت إن أحدًا من الأطباء الذين طلبت منهم العلاج قال: “وأخيرًا لبنى أبيضار أتت إلينا مضروبة”، وأوضحت أن “أبيضار” تتواجد الآن في منزل “إحدى السيدات وجرحها خطير”، مستنكرةً “اختيار” الطبيب لمن يداويه من الناس.

ونفى البيان الصادر عن ولاية أمن الدار البيضاء ما جاء في الفيديو، وأكد تفاعل  مع المعطيات الواردة فيه، والتي أثبتت الوقائع تعامل مصالح الأمن معها بمهنية وتجرد بغض النظر عن أي اعتبارات شخصية.

وتلقّت “أبيضار” وعدد من الممثلين والممثلات ومخرج “الزين اللي فيك” نبيل عيّوش تهديدات بالقتل، لكنها قالت في إحدى المناسبات التي عُرض فيها الفيلم في باريس، إنها لو قُتلت فالفيلم سيبقى، كما ستبقى هؤلاء السيدات.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. وعد السماء آت يقول

    تروح الخمارات العبريه المتصهينه يعالجوها ويرسلوا لها طائره خاصه وكمان حيعملوا عقود دعاره لها لسنوات وحراسه في مواخير النواقص وفلوس زي الرز
    فبلاد العرب ليست كالخمارات ومصر العهر تتقبل على نفسها ان تكون مراكز الدعاره في العالم العربي والاسلامي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.