مجدداً .. “عبد اللهيان” يحمل الرياض مسؤولية “حادث التدافع” ويكشف عن مصير “ركن ابادي”

1

قال مساعد الايراني حسين امير عبداللهيان، ان المتابعات جارية لتحديد مصير الحجاج الايرانيين المفقودين، في بمنى،  ومنهم الدبلوماسي “مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان”، داعياً الى تحمل مسؤولياتها ازاء فاجعة منى.

 

واضاف اميرعبداللهيان في تصريح لوكالة انباء “فارس”، عن اخر المتابعات حول مصير ركن ابادي، انه جرى خلال المباحثات الاخيرة لرئيس منظمة الحج ورئيس القنصلية الايرانية في جدة مع المسؤولين السعوديين التاكيد بشكل خاص على تحديد مصير ركن ابادي كما جرى نقل هذا الموضوع عدة مرات الى القائم بالاعمال السعودي في طهران.

 

وقال عبداللهيان انه على المستوى الدولي جرى ايضا الى جانب تناول القضية من قبل وزير الخارجية الايراني مع مسؤولي الامم المتحدة، جرى متابعة هذا الموضوع عبر الصليب الاحمر الدولي ايضا.

 

واكد مساعد وزير الخارجية الايراني على ان السعودية مسؤولة امام فاجعة منى وعليها ان تتحمل جميع تبعات ذلك بما فيها التبعات القانونية.

 

وتابع ان متابعة قضية تحديد مصير اخر المفقودين في فاجعة منى تتواصل بدون اي تساهل وبجدية.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. عمر بن عمر يقول

    تصرفات صبيانيه….يريدون أن يحملوا السعوديه مسؤلية أي مشكله لإدانتها…
    لله دركم ياحكام السعوديه كم انتم صابرين على هذه الدوله المارقه.
    أمام الغرب لا تجرؤ أيران على المراوغه وتتصرف وفق المواثيق الدوليه ولكن أمام المسلمين تتصرف بإستفزاز ودون مبالاه بهم والسبب لأنها لم تجد من يرد عليها بنفس الاسلوب….
    يجب ان تثار الفتن و تغذى وتمون داخل ايران ولما لا يدفع على ذلك المليارات حتى تشغل من الداخل كما تفعل مع المسلمين في البحرين وغيرها…وكما ندين تدان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.