خالد المعولي يفوز برئاسة مجلس الشورى العماني.. رغم استفتاء يشير إلى أن الأغلبية تريد تغييره

0

فاز عضو مجلس الشورى ورئيسه خلال الدورة الماضية ، خالد بن هلال المعولي، برئاسة مجددا للدورة الثامنة بحصوله على غالبية الأصوات في الاقتراع السري صباح اليوم لـ 84 عضوا من أعضاء الشورى.

وبلغت عدد الأصوات التي حصل عليها المعولي (59) صوتا بفارق كبير عن منافسيه، حيث حصل العضو صالح بن سعيد مسن على (11) صوت، و (9) أصوات للعضو محمد البوسعيدي، بينما حصل العضو أحمد الهدابي على (3) أصوات، وصوتان لصالح العضو محمد الكندي.

وقال رئيس مجلس الشورى في كلمته التي ألقاها بعد الإعلان عن فوزه برئاسة المجلس «نعاهد الله بأن تكون رسالتنا هي الحوار والجدال بالتي هي أحسن».

وخاض مجلس الشورى تجربة الاختيار، لمنصب رئيس المجلس ونائبيه، للمرة الثانية، بعد أن كانت التجربة الأولى في الفترة السابعة.

وظهرت دعوات مؤخرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ لانتخاب رئيس جديد لمجلس الشورى يتوافق مع متطلبات وتحديات المرحلة الحالية، كما دعوا إلى تغيير القانون بحيث لا يسمح بالترشح للرئاسة من تربطه علاقة قرابة برئيس جهة تنفيذية كجهاز الرقابة، مشددين على ضرورة ”نشر السيرة الذاتية للمترشحين لمنصب الرئاسة و مكتب الرئيس من قبل الأمانة العامة قبل الجلسة الاستثنائية”.

وأجرت صحيفة البلد الإلكترونية العمانية استفتاء إلكتروني على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وأظهرت نتائج الاستفتاء أن 60% من المصّوتين في الاستطلاع يتطلعون إلى رئيس جديد في مجلس الشورى بالسلطنة.

فيما جاء 40% فقط في الاستفتاء بنسبة المطالبة بالتجديد للرئيس السابق خالد بن هلال المعولي. وقد شارك في الاستفتاء الإلكتروني 1907 أشخاص، خلال 24 ساعة.

وكانت السلطنة قد شهدت في 25 أكتوبر الماضي انتخابات مجلس الشورى، للدورة الثامنة، والتي شارك فيها أكثر من 297905 ألف شخص، حيث فازت امرأة واحدة في الانتخابات، لتعيد سيناريو الدورة الماضية فيما يخص حصول المرأة على مقعد في مجلس منتخب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.