والدا أول جندي روسي يُقتل في سوريا يطالبان بتشريح جثته .. لهذا السبب

1

أن طالَبَ والدا أول لقي حتفه في بإعادة تشريح جثته، بعد يوم من تشكيكهما في رواية الجيش التي تقول إنه شنق نفسه.

 

وسلمت جثة (19 عاماً)، وهو أول جندي روسي تتأكد وفاته منذ بدء الضربات الجوية الروسية في سوريا، قبل أربعة أسابيع، أمس الثلاثاء، إلى والديه اللذين قالا لرويترز إنهما لا يصدقان أنه قتل نفسه.

 

وقال ألكسندر وسفيتلانا كوستينكو إن ابنهما بدا مبتهجاً خلال محادثة هاتفية يوم السبت، وهو نفس اليوم الذي مات فيه، وهو يعمل بقاعدة جوية على الساحل السوري، فيما قالت وزارة الدفاع الروسية إنه “قتل نفسه بسبب مشاكل شخصية مع فتاة”. بحسب صحيفة “نوفايا جازيتا”

 

وذكرت نوفايا جازيتا اليوم الأربعاء أن جثة فاديم في حالة سيئة، ومن المقرر أن تشيع جنازته اليوم.

 

ونقلت الصحيفة عن عم الجندي القتيل قوله ان انفه وفكه ورقبته كانت مكسورة، وإن مؤخرة رأسه كانت مهشمة، ولديه قطع حتى السرة.

 

وقالت الصحيفة إن السبب الرسمي للوفاة هو الاختناق.

 

ومن ناحية أخرى، قال ممثل الادعاء العسكري في روسيا اليوم الأربعاء إنه يحقق في مقتل كوستينكو، وأضاف أن النتائج الأولية تؤكد أنه شنق نفسه.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سباركس يقول

    لعنة الله عليه وعلى اهله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More