فيديو لحظة إعدام الفتى “أحمد كميل” على معبر “الجلمة” شمال جنين

1

وعد الأحمد- وطن (خاص)

رصد شريط فيديو بُث على مواقع التواصل الاجتماعي لحظة إعدام الفتى الفلسطيني “أحمد محمد سعيد كميل” 16 عاماً صباح اليوم (السبت ) بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن على معبر “الجلمة” شمال جنين.

 وبدا الفتى وهو يركض بسرعة بين صف طويل من السيارات المتوقفة على المعبر فيما يلاحقه جنود إسرائيليون مدججون بالسلاح، ولدى وصول الفتى الملاحق إلى المعبر يتوارى خلف غرفة فيه وعندها يطلق عليه النار عدد من الجنود الرصاص ليقضي شهيداً.

وأشار (المركز الفلسطيني للإعلام) إلى أن “سلطات الاحتلال الإسرائيلي، استدعت مساء اليوم السبت، إلى مقر مخابرات الاحتلال للتعرف على جثة نجله مما يؤكد خبر استشهاده. وبحسب المصدر ذاته “رفضت قوات الاحتلال تسليم والد الشهيد جثة نجله وتعاملت معه بطريقة فظة قبل أن تطلب منه العودة لمنزله”.

وكان الشهيد أحمد كميل قد أعدم بدم بارد حسب شهود عيان بعد زعم الاحتلال محاولته طعن جندي ورفض الجنود السماح لسيارات الإسعاف بنقله وتركوه ينزف لساعات حتى وفاته.

ويعد معبر الجلمة الممر الوحيد لسكان محافظة جنين إلى أراضي 48، ويشهد يوم السبت حركة نشطة لعبور فلسطيني 48 للتسوق في المدينة، رغم أن الحركة عليه خفت في الأسابيع الأخيرة بسبب الأوضاع الراهنة.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. وعد السماء آت يقول

    صبرا جميلا والله المستعان
    رحم الله شهداء فلسطين
    قريبا قريبا جدا ياشذاذ الارض ياابنا القرده والخنازير سترون الموت الزوؤام .
    فهذا وعد رب السماء فقد اقترب فخافو ولاتناموا فيمكن ان البدايه هذه الانتفاضه انتفاضة القدس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.