بشرى لمريضات السرطان …

0

نجح فريق من العلماء البريطانيين في اكتشاف تقنية حديثة تمثل أملا جديدا للمرأة المصابة بالسرطان في علاج العقم بعد تلقى العلاج الكيماوي، تستعيد قدرتها على إنجاب الأطفال.

 

وتوصل العلماء في معرض أبحاثهم إلى طريقة مثيرة لإعادة الحياة للمبيض مرة أخرى من خلال تجارب على فئران بعد أن تضررت من علاج بالكيماوي، عن طريق استخدام من نخاع العظام لتنشيط المبايض التالفة، لافتين إلى أن هذه التقنية تمثل أملًا لملايين من مرضى اللاتي يعانين من العقم.

 

وقال العلماء إن الخلايا الجذعية هي خلايا فارغة قابلة للتحول إلى أي خلية في الجسم، وهذا يعني أنها يمكن أن تحل محل الأنسجة التالفة الموجودة في المبيض.

 

وأشار الدكتور إدغار موكاهو، استشاري النساء في مستشفى البهو في دبلن، إلى أن النساء الأصغر سنًا المصابات بمرض السرطان يقمن بتجميد البويضات أو بدء عمليات التلقيح الصناعي قبل وبعد ، لكن الآلاف من النساء لا تقدرن على تنفيذ هذا لأن الأطباء يرغبون في بدء في أسرع وقت ممكن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.