دراسة حديثة تكشف علاقة “التونة” وسرطان الثدي

0

كشفت دراسة أمريكية حديثة عن أن تناول أسماك يساهم في مكافحة ، والذي يعد من أخطر الأورام التي تصيب السيدات على وجه الخصوص.

 

وتابعت الدراسة التي شملت 1400 سيدة من المصابات بالمرض، استمرت لمدة 15 عاما، أن تناول كميات كبيرة من الأسماك يقلل نظرياً فرص حدوث الوفاة المبكرة بنسبة الثلث.

 

وكشفت النتائج أيضاً أن تناول سمك التونة الطازج يساهم في الحد نظرياً من خطر الوفاة بالأمراض المختلفة بنسبة 29%، بينما قلت النسبة لتصل إلى 25% حال تناول أنواع الأسماك الأخرى.

 

وفسر الباحثون ذلك، مشيرين إلى أن أسماك التونة غنية بمجموعة كبيرة من الأحماض الدهنية غير المشبعة، والتي تتمتع بخواص رائعة مضادة للالتهابات، وكما تساهم في الحد من نمو الخلايا السرطانية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.