مصدر أمني: 4 أسباب ستدفع “الدّب الروسي” لضرب “داعش ليبيا”

0

قال مصدر أمني جزائري رفيع، إن “الروس” نقلوا إلى “ ومصر وتونس قلقهم من تطور نفوذ تنظيم في ” لأسبابٍ أربعة.

 

وأوضح المصدر أن هذه الأسباب تتمثل في خوف “الروس من تأثير داعش ليبيا على حركة الملاحة البحرية في البحر المتوسط،في ظل امتلاك التنظيم داعش في المناطق الساحلية أنواعاً مختلفة من الصواريخ، ووجود متشددين من أصول روسية وشيشانية في صفوف التنظيم في ليبيا، واستعمال بعض الأسلحة الروسية المتطورة التي كانت في حوزة القذافي والتي نُهبت بالكامل، وذلك إضافةً إلى إمكانية تصنيع أسلحة كيميائية في ليبيا من قبل تنظيمات مرتبطة بالقاعدة وداعش”.

 

وبحسب صحيفة “الخبر” الجزائرية، فإن “موسكو تراقب تمدد داعش في ليبيا منذ فترة طويلة، وحتى قبل تدخلها في سوريا، وسخرت لذلك طائرات استطلاع طويلة المدى، وقمراً صناعياً عسكرياً، خاصة لمراقبة المناطق الساحلية الشرقية قرب الحدود المصرية الليبية، وعبر شريط ساحلي يمتد من 200 إلى 300 كيلومتراً يسيطر عليها التنظيم”.

 

وأكدت الصحيفة أن المصدر لا يستبعد تدخلاً عسكرياً ً في ليبيا، ولو بعد فترة مثلما كان الوضع في سوريا الذي جاء بعد فترة مراقبة طويلة مشابهة لمراقبتها الحالية لتطورات الوضع الليبي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.