كبير عصره يفتي: يجوز لكم “تحطيم رؤوس الفلسطينيين حتى يموتوا”

0

خرج كبير ما يسمى الطوائف اليهودية الشرقية الذي يوصف بكبير عصره في المواقع اليهودية المتطرفة ” بن تسيون موتسفي”, بفتوى غريبة اجاز فيها ” قتل منفذي العمليات الفدائية من الفلسطينيين الجرحى وتحطيم رءوسهم حتى يلفظوا أنفاسهم الأخيرة.

 

جاءت تلك الفتوى في إجابة الحاخام المتطرف على سؤال لموقع “بحدير حرديم” اليهودي: هل يجوز ضرب أو ركل أو قتل ما سموه “المخرب” بعد أن يتم تحييده ويصبح ملقى على الأرض أو أن الشرع اليهودي يحرم قتلهم؟

 

فأجاب قائلاً : “يجب عليكم إمساك رأس المخرب وضربه بالأرض حتى يتحطم ويصبح أشلاء متناثرة، ويلفظ المخرب أنفاسه الأخيرة وإياكم أن تصغوا للحاخام “ستاف” مسئول منظمة “ربني تسوهر”؛ لأن من يرحم القتلة المتوحشين، يتوحش هو الآخر ويقتل الصادقين المخلصين”. حسب قوله.

 

وتعكس تلك الفتوى العنصرية, التطرف لدى المستوطنين الإسرائيليين الذين يحاربون الشعب الفلسطيني الثائر بوجههم دفاعا عن المقدسات الاسلامية التي تنتهك يوميا من قبل هؤلاء القتلة الذين يستبيحون يوميا المقدسات لإقامة صلواتهم التلمودية ويحللون ما هو محرم ويحرمون ما هو محلل حسب عقائدهم الدينية الغريبة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.