هذا ردّ “إيران” على تصريحات “القرني” حول موقف “السنة” من قتل “الحسين”

3

علّقت على ما غرّد به الداعية السعودي بأن السنة يعتقدون أن قتل “شهيدا”، واصفة كلامه بأنه “تناقض الوهابية.”

 

ورأت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية شبه الرسمية، أن القرني خرج عن معتقدات “الفكر الوهابي”، عندما قال “إن الحسين قتل شهيداً ومظلوماً ونلعن من قتله ونبرأ إلى الله ممن قتله”.

 

وأشارت الى حديث لمفتي عبدالعزيز آل الشيخ، قالت إنه يدافع فيه عن يزيد ويقول إن “بيعته شرعية وامام معترف به ولا يجوز الخروج عليه والحسين خرج عليه وهو غير مصيب.”

 

وقد نشرت الوكالة مقطع الفيديو للمفتي في برنامج تلفزيوني وهو يجيب على اسئلة المشاهدين، حول هذا الموضوع.

 

كان الداعية الدكتور عائض القرني قال إن أهل السنة يعتقدون أن الحسين -رضي الله عنه- قُتل شهيدًا مظلومًا، ويلعنون من قتله ويبرؤون إلى الله ممن قتله.

 

وأضاف “نبرأ إلى الله ممن سبَّ أمّنا أمّ المؤمنين عائشة المطهرة، المبرأة من فوق سبع سماوات، ونبرأ إلى الله ممن افترى عليها، عليه لعائن الله”.

 

وتابع: “نحب آل البيت ونتولاهم، ونرى لهم حق التقدير والحبّ والإجلال بلا غلوٍ فوق منزلتهم، وهذا ما دلّ عليه الكتاب والسنة.. نرى أن الحق مع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- وأنه إمام عادل من الخلفاء الراشدين، وأنه أحقّ بالخلافة بعد الثلاثة من غيره”.

 

ولفت إلى أن أهل السنة وسط بين من غلا في آل البيت وبين من ناصبهم العداء “… فنحن نتولى آل البيت ونحبهم، ولكننا لا ندّعي عصمتهم ولا نغلو فيهم ولا نعاديهم”.

 

وختم قائلًا: “نحن أهل السنة نحب الصحابة ونتقرب إلى الله بحبهم، وندع ما شجر بينهم ونعتقد أن قرنهم خير القرون المفضلة”.

 

ونشر القرني، الإثنين سلسلة من التغريدات على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تحدث فيها عن سلامة الفكر السني ومسالمته، ذاكرًا أهم النقاط الخلافية بينه وبين المذاهب الأخرى، مثل مقتل الحسين -رضي الله عنه- ومسألة تقدير آل البيت.

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. نجاة يقول

    ومتى كانت ايران صاحبة فقه او دين ولا راي لها يستشار في استشهاد اهل البيت وعفة نساء اهل البيت ايران لم يخرج منها في هذا الزمان ومن قبله غير قلة من هم على سنة رسول الله ايران مجوسية شعارها ابو لؤلؤة المجوسي ما دخلها بالحسين حتى لو له زوجة فارسية ملالي ايران بهايم لا يعتب عليهم يأخذون الدين من مؤخرات البقر هم اصحاب اكل هريس ولحم ورز وسرير الطم على الحسين حتى تعبئ الجيوب بالفلوس فمالكم ومناقشة العلماء والفقهاء هؤلاء يفقهون العلم ويقولون بما يتعلمون هم يختلفون بما يقولون لان كل عالم بما تعلم الدين علمه واسع جدا ومتفرق ومتشعب مالكم والقرني وهذا المفتي يكفيكم المرشد الاعلى ونصر الشيطان

    1. ملك يقول

      يا ريت لو تسدي نيعك يا نجاة
      اووف شو عنصرييين كل هاد لإنو ايران شيعيه وباعصيتكن؟! ههههه ؛-)

  2. اسمراني يقول

    ونت ياملك ياليت تسد نيعك بحذاء سني , اما إيران فنعرفها ونعرف معتقدها , وما حب الحسين وتشيعهم له إلاحبكة خبيثة باطنية يلعبون بها بعقول ضعف العقول من الشيعة في العالم وللأسف هم كثر والذي انت واحد منهم ياملك , وذلك لمكاسب سياسية , اما الحسين والحسن رضي الله عنهما وأرضاهما سيدا شباب أهل الجنة وأبوهما رضي الله عنه خير منهما , وهذا هو مذهب أهل السنة والجماعة سواء كانتو سلفيين ( وهابيين كمايزعم الرافضة) او اخوان وكل سني حتى لوكان صوفي,وبالنسبة ليزيد فهو مسلم تابعي قد افتري عليه من مؤرخي الشيعة و أعظم ماقيل فيه قول بعظهم لانسبه ولانحبه , إلا أن الصواب انه تولى خلافة المسلمين وتمت فتوحات كثيرة في عهده وكذلك قتل الحسين , فعفا الله عنه , اما أبوه فهو معاوية خال المؤمنين وكاتب الوحي وخير ملوك هذه الأمة , وقد جمع بين الملك والصحبة , فكان عادلا تقيا , وقال العلماء انه ستر أصحاب النبي صلى الله عليه واله وسلم , وإذا هتك الستر فقد نيل منهم رضوان الله تعالى عنهم اجمعين , ولما قورن بينه وبين عمر ابن عبد العزيز رحمه الله , قال العلماء لغبار خاضه معاوية في سبيل الله مع رسول الله صلى الله عليه واله وسلم خير من عمر ابن عبد العزيز وخلافته على جلالة قدره وعدله رحمه الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.