وزير الصحة الإيراني: حادث تدافع الحجاج خارج عن الإرادة و”نسلم بمشيئة الله”

1

رأى وزير الصحة الإيراني حسن هاشمي ان حادث تدافع الحجاج في مشعر منى “كان أمرا خارجا عن الإرادة”، مبديا تسليم حكومة بلاده بـ”مشيئة الله وقدره”.

 

وأعرب الوزير الإيراني خلال اجتماع عقده مع نظيره السعودي المهندس خالد الفالح تفهمه لـ”صعوبة المهمة التي تضطلع بها حكومة المملكة والخدمات التي تقدمها خلال موسم الحج وتفانيها في ذلك”.

 

وذكرت وكالة الأنباء الليلة الماضية ان هاشمي “أثنى خلال الاجتماع على جهود المملكة واستجابتها في التعامل مع الحادث وتقديمها كل الخدمات الصحية والإسعافية لجميع المصابين”.

 

بدوره، نقل وزير الصحة السعودي تعازي حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى الحكومة الإيرانية وأسر الضحايا، مؤكدا رغبة حكومة المملكة بالتعاون مع الحكومة الإيرانية.

 

وبحث الفالح وهاشمي خلال الاجتماع الحالة الصحية للحجاج الإيرانيين وآلية نقل الذين قضوا في بمشعر منى صباح عيد الأضحى ومتابعة علاج المصابين في مستشفيات المملكة.

 

واتفق الطرفان على نقل جثامين المتوفين الإيرانيين الذين تم التعرف عليهم بأسرع وقت والاستمرار بالتواصل للتعرف على البقية ورعاية حالة المصابين.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد المستانس يقول

    هههههههههههه .. عندما بدأت الحقائقتلوح في الأفق وبدأت فضيحة إيران تظهر عل السطح خرج إبن المتعة هذا ليلطف الأجواء … كلا وألف كلا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.