كبار مستشاري “خامنئي” فقدوا في تدافع منى

1

أصدر مكتب الإعلام الميداني التابع للحرس الثوري الإيراني بيانا يكشف فيه حجم الكارثة التي حلت بالدبلوماسية الإيرانية، وبجسمها السياسي الذي يضم العديد من الخبراء والمستشارين لمرشد الثورة علي ، وهم الذين قتلوا وفقدوا في حادث تدافع “منى”، ومن هؤلاء المفقودين إعلاميون رسميون ومسؤولون يحتلون مناصب رفيعة المستوى في الدولة.

وأكد البيان أن العدد الأكبر من الضحايا في مجزرة منى، كان من الإيرانيين، ومن بينهم مسؤولين كبار.

لائحة المفقودين وهم من الأسماء البارزة في :

– السفير الإيراني السابق في لبنان “غضنفر ركن أبادي”؛ وهو أحد الأعضاء البارزين في بعثة مكتب قائد الثورة الإمام علي الخامنئي إلى الحاج، وهو الذي قرأ بيان الإمام في الحجيج.

– “حميد ميرزاده”: مراسل إذاعة طهران ومدير الإنتاج والبرامج فيها

– “حميد حسيني” مراسل قناة الإخبارية الإيرانية

– “أحمد فهيما” من وزارة الخارجية الإيرانية

– ثلاثة من بعثة رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في العراق عمار الحكيم

* أعضاء بعثة مكتب الإمام الخامنئي وهم:

– “علي أصغر فولادغر”: مسؤول قسم الدراسات الإستراتيجية في الحرس الثوري

– حسن دانشف

– فؤاد مشغلي

– عمار مير انصاري

– السيد حسن حسيني

– حسيني كارغر

– حسين بنسي

ودعا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى “الضغط على السلطات السعودية لوضع مكة والمدينة تحت إدارة إسلامية مشتركة”.

وأصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، السبت، قرارا بإعفاء الدكتور بندر بن حجار وزير الحج السعودي وخمسة من مسؤولي الوزارة وجهاز الأمن من مناصبهم، على خلفية حادث منى الذي أودى بحياة المئات من الحجاج، وهو ما اعتبره البيان ذاته اعتراف ضمني في التقصير.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. رعد يقول

    لم يصدر اي قرار اعفاء او غيره ولن يصدر
    والاسماء الموجودة في القائمة نسيج خيال مريض مع امنياتنا ان تكون صحيحه ولكنها غير كذلك مع الاسف
    ويبقى السؤال التالي معلقا
    لماذا اغلب من سقط هم حجاج ايرانيون
    واذا اردنا معرفة الجواب يجب ان تبحث عن سلوكيات حجاج ايران في مواسم الحج السابقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.