AlexaMetrics ديك تشيني: أوباما يهدف لجعل إيران القوة المهيمنة في الشرق الأوسط | وطن يغرد خارج السرب

ديك تشيني: أوباما يهدف لجعل إيران القوة المهيمنة في الشرق الأوسط

قال نائب الرئيس الأمريكي السابق، ديك تشيني، لمحطة نيوزماكس التلفزيونية، إن هدف الرئيس باراك أوباما من الاتفاق النووي هو جعل إيران القوة الأولى في الشرق الأوسط. وأضاف تشيني في اللقاء الذي بُث يوم الأربعاء: “إن السبيل الوحيدة لتفسير ذلك، وتبرير دوافعه، هو أنه يريد حقًا تعزيز موقف إيران في ذلك الجزء من العالم، وجعلها القوة المهيمنة على حساب حلفائنا“.

واعتبر تشيني أيديولوجية أوباما “غير متناسبة مع الواقع“، لا سيما فيما يتعلق بشؤون الشرق الأوسط. وأضاف نائب الرئيس السابق إن الفائز الوحيد من الاتفاق النووي هو إيران، “من حيث منحها في نهاية المطاف مسارًا لتطوير الأسلحة النووية، وبجانب تلقيها أكثر من 100 مليار دولار، ورفع العقوبات عنها، وإزالة الحظر على الصواريخ البالستية، وإلغاءً الحظر على الأسلحة التقليدية”.

وعاد تشيني ليؤكد فكرته، قائلاً إن الإيرانيين “سوف يحصلون على كل شيء في هذه الصفقة، في حين يشعر الإسرائيليون، والسعوديون، والأردنيون، والمصريون، والإماراتيون، وجميع أصدقائنا، وحلفائنا في ذلك الجزء من العالم، بالخوف مما حدث“. وأضاف: “إنهم يشعرون أيضًا بالتهديد المباشر من قِبل إيران مسلحة نوويًا“.

وكان ينبغي على الجمهوريين، وفقًا لتشيني، أن يعاملوا الاتفاق كمعاهدة، حتى يتمكنوا من الحصول على أغلبية الثلثين في مجلس الشيوخ؛ لتمريره بدلاً مما هو عليه الحال الآن، حيث يتطلب الاتفاق الحصول على أغلبية الثلثين لتجاوز الفيتو الرئاسي الموعود.

وبالإضافة إلى ذلك، يخطط الديمقراطيون لتعطيلٍ سيكون من شأنه منع حدوث تصويت بنعم أو لا، مع إرفاق الأسماء بكيفية تصويتها. وقال تشيني: “هذه عملية تحجيم للشيوخ في الولايات المتحدة؛ في واحدة من أهم القضايا التي من المحتمل أن تعرض عليهم في هذا العقد“. وأضاف: “لا أفهم لماذا سمحوا بأن يحدث هذا؟!“

وفي لقاء آخر مع قناة فوكس نيوز، صرح تشيني بأنه كان على حق في دعمه لغزو العراق في عهد الرئيس السابق جورج دبليو بوش. وعندما سأله خوان وليامز، وهو معلق فوكس وكاتب عمود في “ذا هيل” على شبكة فوكس نيوز يوم الأربعاء: “حسنًا، إذا كان الناس يقولون إن ديك تشيني كان مخطئًا بشأن العراق، فلماذا يجب أن نستمع إليك فيما يتعلق بإيران؟” أجاب تشيني: “لأنني كنت على حق حول العراق.. لقد كان هدفنا إسقاط  صدام حسين، وقد فعلنا ذلك، والعالم مكان أفضل بكثير من دونه“.

 

 

 

هذا، وقد نشر نائب الرئيس السابق في عهد جورج دبليو بوش كتابًا جديدًا شاركت في تأليفه ابنته ليز تشيني، وعنوانه “الاستثنائية: لماذا يحتاج العالم لأمريكا قوية“، قبل أيام.

 

نيوزماكس – التقرير

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *