الجمعة, أكتوبر 7, 2022
الرئيسيةأرشيف - حياتنادلالات البرودة في العلاقة العاطفية

دلالات البرودة في العلاقة العاطفية

- Advertisement -

وطن _ في النهاية، تبقى مشاعر الحب هي الركيزة الأساسية لاستمرارية العلاقة العاطفية بين اثنين، والتحدي الأكبر أمامهما هو الحفاظ على اتّقاد هذه الأحاسيس لأنّ انتفاء علّة وجود العلاقة هذه يعني انتفاءها بطبيعة الحال وسيرها نحو النقطة النهائية. ولأنّك لو استطعتما استدراك تسلل  البرودة في العلاقة العاطفية وانعاشها لأنقذتما قلبيكما ومستقبليكما، هذه هي النقاط الأساسية التي تدلّ الى وجوب التحرّك السريع!

 

هكذا تتأثر العلاقة الحميمة بالضغط النفسي

– كبت المشاعر: من أصدق الدلالات الى البرودة في العلاقة العاطفية ، هي لجوء طرف بينهما أو الاثنين معاً الى كبت كل ما يخالجهما إن كان سلبياً أو ايجابياً، وإن كان يتعلّق بالعلاقة التي تجمع بينهما أو بحياتهما المنفصلة، أي حين تصل تلك الانسيابية المعروفة في الكلام والشرح المستفيض بين الثنائي الى حائط مسدود ويفضلان عندها السكوت.

- Advertisement -

– عدم الخروج سوياً: حين يصل الثنائي الى نقطة يمضي خلالها الطرفان معظم وقتيهما برفقة الآخرين من الأصدقاء أو الأقارب، وتتوقّف المحاربة لديهما لاستراق لحظات الالتقاء فهذا لا يبشّر بالخير أبداً.

– إخفاء الأسرار واللجوء الى الأكاذيب: إن كان حبيبك عزيزتي يعتاد أن يخبرك بكل شاردة وواردة في حياته وأصبحت تلاحظين أنّه يخفي عنك تلك التفاصيل الآن، أن يلفّق عليك الأكاذيب حتى إن لم يكن بداعي الخيانة، فهنا عليك أن تدركي أنك تواجهين مشكلة كبيرة.

– الاختلاف على أبسط الأمور: يُعرف عن الثنائي أنّه أكثر أشكال العلاقات الانسانية تضحية وتعالي عن المشاكل. لذا، حين تُصبح خلافاتكما سببها بسيط ونتيجتها فظيعة، اعرفي أنّك أمام علاقة عاطفية تحكممها البرودة.

- Advertisement -

– الراحة في مكان آخر: الحب يعني أنّ حبيبك يلخّص لك الدنيا وما فيها،وتجدين في نظرة منه الراحة والآمان والسعادة، ينسيك بكلمة منه كل همومك ويفتح لك آفاقاً من الأمل. فماذا يعني حين يصبح الحبيب هو سبب القلق وراحتك تصبح في مكان آخر أو على الأقلّ بعيداً عنه؟! حلّلي أنت!

لهذه الأسباب يصبح الشريك غير مهتم بممارسة العلاقة الحميمة

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث