الرئيسيةأرشيف - تقاريرتنظيم الدولة يسيطر على البغدادي ويهدد 320 جنديا أمريكيا

تنظيم الدولة يسيطر على البغدادي ويهدد 320 جنديا أمريكيا

- Advertisement -

وطن- بغداد – رويترز– قال مسؤولون عراقيون: “إن مقاتلي تنظيم الدولة سيطروا الخميس على أجزاء كبيرة من بلدة البغدادي في غرب العراق، مما يهدد قاعدة جوية يقوم فيها مشاة البحرية الأمريكية بتدريب القوات العراقية”.

وحاصر مقاتلو الدولة منذ عدة أشهر بلدة البغدادي التي تقع على بعد نحو 85 كيلومترا إلى الشمال الغربي من مدينة الرمادي في محافظة الأنبار.

وقالت مصادر المخابرات ومسؤولون في قيادة عمليات الجزيرة والبادية: “إن مسلحي الدولة الإسلامية هاجموا البغدادي من جهتين يوم الخميس ثم زحفوا صوب البلدة”.

- Advertisement -

وقال المسؤولون: “إن مجموعة أخرى من المسلحين هاجمت بعد ذلك قاعدة عين الأسد الجوية التي تخضع لحراسة مشددة وتبعد خمسة كيلومترات إلى الجنوب الغربي من البلدة لكنهم لم يستطيعوا اقتحامها”.

ويقوم نحو 320 من مشاة البحرية الأمريكية بتدريب أفراد من الفرقة العراقية السابعة في القاعدة التي تعرضت للقصف بقذائف الهاون في هجوم سابق واحد على الأقل منذ ديسمبر/ كانون الأول.

من ناحيتها، أكدت المتحدثة باسم البنتاجون إيليسا سميث وقوع قتال عنيف في البغدادي.

البنتاغون يؤكد استيلاء “الدولة الإسلامية” على بلدة “البغدادي” في الأنبار

- Advertisement -

وقالت إنه لم يقع هجوم مباشر على القاعدة الجوية لكنها أضافت “ترددت أنباء عن إطلاق نار غير مباشر قرب القاعدة”.

من جهته، رفض متحدث باسم وزارة الدفاع العراقية التعقيب على الوضع في الأنبار.

وأكد ناجي عراك مدير ناحية البغدادي أن “مسلحي الدولة الإسلامية دخلوا البغدادي وهاجموا بعض المباني الحكومية”.

وقال في بداية الأمر: “إن المسلحين استولوا على 90 في المئة من البلدة، لكنه قال في وقت لاحق إنه لا يستطيع تأكيد حجم سيطرة التنظيم بسب استمرار الاشتباكات المتقطعة”.

ولم يتضح على الفور عدد الخسائر البشرية الناجمة عن القتال.

وكانت معظم البلدات المحيطة بالبغدادي في الأنبار قد سقطت تحت سيطرة تنظيم الدولة بعد التقدم السريع للتنظيم عبر الحدود السورية في الصيف الماضي.

بدورها أكدت حسابات مقربة من تنظيم الدولة الإسلامية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن 320 جندياً أمريكياً، من الذين لم يستطيعوا الفرار من قاعدة عين الأسد، وقعو بين “كماشات” حصار مقاتلي الدولة، على حد تعبيرهم.

وبينت الحسابات المشار إليها أن مقاتلي “الدولة” تمكنوا من “تحرير” معتقلي “أهل السنة والجماعة” من سجن مركز شرطة البغدادي بعد السيطرة عليه.

وتناقل ناشطون على موقع تويتر مقطع فيديو قالوا انه مسجل بعد حرق تنظيم الدولة لمدرج قاعده عين الأسد .

الغارديان: البغدادي عاد إلى قيادة “الدولة الإسلامية” بعد علاج طويل وهذه أماكن تواجده

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث